زواج سوداناس

جولة تكشف تباين أسعار السلع في محليات الخرطوم تجار: الترحيل وراء التباين.. وخبراء يدعون إلى مراقبة من المحليات



شارك الموضوع :

أكدت جولة الصيحة بعدد من أسواق الولاية وجود تباين كبير في الأسعار بأسواق الولاية المختلفة في كافة أسعار السلع وأرجع بعض التجار الأمر إلى الترحيل من مناطق الإنتاج إلى الاستهلاك وعلى حسب المسافة التي يقطعها الترحيل وأشار بعضهم الى الرسوم المتعددة بالمحليات التي تعمل على رفع الأسعار فمثلاً كيلو اللحمة العجالي بسوق بحري 45 جنيهاً وفي ام درمان 50 جنيهاً وبعضهم يبيع بـ60 جنيها بحجة التصاديق والرسوم التي تدفع للمحلية وفي الخرطوم في السوق المركزي يتفاوت السعر لكيلو اللحمة ما بين 45-50 جنيها، أما بقية الأسعار أيضا متقاربة في الأسعار وحتى أسواق البيع المخفض يرى كثيرون أنها مناسبة ولكن تكمن العلة في مناطق توزيعها فكيلو العجالي مثلاً بـ40-45 جنيها ولكن فرق السعر يدفع في المواصلات .

وفيما يتعلق بالسلع الأخرى، فقد شهدت بعض المواد ارتفاعا في الأسعار عزاه التجار إلى فترة ما قبل رمضان وأيضاً السفر إلى الولايات لقضاء الإجازة خاصة وأن هذا العام ستفتح المدارس عقب عيد الفطر الأمر الذي جعل كثيرا من الموظفين والعمال يوقتون في هذا التوقيت مما يجعل الطلب على السوق كبيرا خاصة في السلع الاستهلاكية، فقد بلغ سعر جوال السكر زنة 50 كيلو 470 جنيهاً وزنة عشرة كيلو 85 جنيهاً وتوقع التجار انخفاض أسعاره بعد أن تنشط المراكز في توزيع سلال رمضان للعمال بولاية الخرطوم إلا أنهم توقعوا أيضاً ارتفاع أسعار السكر بالولايات.

وكشفت الجولة أن سعر زيت صباح 4 لتر 85 جنيهاً والعبوة الصغيرة 20 جنيهاً، واستقر سعر العبوة من المربى الكبير عند 20 جنيهاً، فيما يباع سعر العبوة من فتراك 22 جنيهاً، وتباع المربى العادية الصغيرة بـ 9 جنيهات، وبلغ سعر الكيلو من الطحنية بـ 30 جنيهاً وزن الربع منها 16جنيهاً، ويباع سعر لبن البدرة الكيلو منه 80 جنيها ويباع وزن 400 جرام بـ33ج، وبلغ سعر العبوة من التونة صغيرة 7 جنيهات والكبيرة منها 15 جنيهاً فيما تباع العبوة من بريم 18 جنيهاً والشاي الصغير تى باك 9 جنيهات والغزالتين الرطل 38 ج ونصف الرطل 17 ج والربع 8 جنيهات ونصف. أما الأواني المنزلية فتباع دستة كبابي الشاي بـ 20 جنيهاً والحلويات العبوة منها 55 ج والجلسرين يباع 3 ج وعلبة الفازلين بجنيهين وظرف الصلصة الصغيرة 2 أما العلبة الكبيرة 14 ج ، اما طبق البيض فيباع بـ 27 ج وزيت السمسم الجردل الكبير 315 ج والزبادي العبوة الصغيرة 4 ج والكبيرة 8 والشيبس كبير 5 ج والمتوسط 3 ج والصغير جنيه ونصف.

أما فيما يتعلق بأسعار الصابون فقد شهدت استقراراً ملحوظاً في أسعارها حيث استقر سعر العبوة من الصابون السائل بشرى كبير 24 جنيها والمتوسط 8 جنيهات والصغير منها 5 جنيهات ويباع السائل من الصابون تيري 5 جنيهات والصابون المستخدم لغسيل الملابس يباع بجنيهين، ويباع المعجون الكبير 12 جنيهاً والمتوسط 8 جنيهات والصغير 5 جنيهات، وصابون الحمام 4 جنيهات. ويقول بعض المراقبين إن انفلات السوق يتطلب المراقبة وإنشاء آليات لضبط السوق ومعرفة ما يدخل إليه وما يخرج منه ووضع لائحة معروفة تبين الأسعار، إلا أن آخرين يرون بأن الأمر لا يخلو من اثنين إما تواطؤ المحليات مع بعض التجار أو عدم وجود قوانين رادعة أصلاً فيما يقر آخرون بفشل كل السياسات التي تنظم الأسواق وأصبحت المحليات طبيعتها جبائية أكثر منها تنظيمية أو مراقبة، فالكل يعمل وفق ما يهوى، ويقولون إن الأسواق أصبحت في وضع لن تستطيع أي محلية مقاومة التجار الذين بدأوا يشكلون لوبيات ومجموعات في ظل التقهقر الكبير في الخدمة المدنية التي أيضاً ظلت تخضع لأوامر التجار في التنظيم والتخطيط. وقالوا لا يعقل أن تتم الكشات لستات الشاي ويترك الفريشة في الأرض يفترشون على الأنقاض والأتربة والمياه الراكدة، فأيهما أولى بالكشة التاجر أم ست الشاي.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *