زواج سوداناس

خبير يطالب بمحاسبة المسؤولين عن التقصير والكهرباء تعزي القطوعات لزيادة الاستهلاك



شارك الموضوع :

شكا مواطنون من قطوعات الكهرباء، وأبدوا تخوفهم من استمرار القطوعات خلال شهر رمضان المعظم.
وفيما عزا رئيس مجلس التنسيق الإعلامي بوزارة الكهرباء محمد عبد الرحيم جاويش سبب القطوعات المبرمجة إلى دخول ولايات كانت خارج التغطية في الشبكة القومية، قال مدير إدارة التخطيط والمشروعات الأسبق د. مهندس جون جندي ان برمجة القطوعات الأخيرة للتيار الكهربائي سببها الإهمال الفني والإداري المركب لعدم تجهيز الوحدات الحرارية في الوقت المناسب لتعمل في فصل الصيف، وطالب بمحاسبة المسؤولين عن التقصير.
وأشار جاويش الى ان دخول الولاية الشمالية ونهر النيل والبحر الاحمر وأجزاء من جنوب كردفان، وإنشاء مصانع جديدة أدى الى زيادة الاستهلاك سنوياً.
وقال رئيس مجلس التنسيق الإعلامي بوزارة الكهرباء إنه بدخول سد مروي الشبكة في العام 2010م زدات الكهرباء بنسبة 23%، وذكر أن التوليد قبل قيام السد كان 5 آلاف و133 قيقاواط، وأوضح أن التوليد تراجع الى ألفين و897 قيقاواط ساعة.
وتابع جاويش أن تأخير إكمال سدي ستيت واعالي عطبرة كان بسبب العجز في الالتزامات المالية من قبل الصناديق الممولة، وكشف عن تأخر قيام محطة بورتسودان التي كان من النتظر أن توفر “1500” ميقاواط.

وانتقد جندي تبريرات المسؤولين في الكهرباء بأن النقص سببه المقاطعة الامريكية، ودعا الى مساءلة المسؤولين عن القصور الإداري، وأشار الى ضعف في مخزون المياه في السدود والحزانات في العام 2015م بسبب الجفاف الذي اصاب الهضبة الاثيوبية، الأمر الذي اثر على العام الحالي، ولفت إلى ضعف الوارد من مياه النيل الأزرق بصورة كبيرة لم تحدث منذ 100 عام، وابان ان عدم دخول خدمات سدي ستيت واعالي عطبرة في موعدها مطلع العام الحالي ساهم في العجز، وطالب بضرورة قيام حملة لترشيد استهلاك الكهرباء.
واعاب جندي غياب ثقافة الترشيد وسط المواطنين، وقال “إذا تم الترشيد الشخصي والعام سيسد جزءاً كبيراً من العجز الحالي.
وفي السياق قالت مجموعة من الصيادلة تحدثوا لـ”الجريدة” امس، إن انقطاع التيار الكهربائي يؤدي إلى اتلاف بعض الأدوية التي تحتاج لبرودة عالية ويؤثر على مدى فعالية البعض الآخر.
واضافوا ان القطوعات تمتد لفترات طويلة تصل إلى أكثر من 6ساعات، وكشف الصيادلة عن ابادتهم لكميات من الادوية المنقذة للحياة وأدوية أخرى.
ومن جهته طالب الامين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك د. ياسر ميرغني، بعدم قطع التيار الكهربائي من الصيدليات، ودعا الجهات ذات الصلة بالتصاديق للصيدليات باشتراط وجود مولد.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *