زواج سوداناس

والدائرة الخارجية لإصطيادنا هي



شارك الموضوع :

>الغرابة.. تجعلك تكذّب
>والتكذيب يصبح غطاءً للخطة
>والخطة بعضها هو: ربع قرن.. والسعودية تفلس.. والعالم العربي الإسلامي السني.. يسقط.
>والسعودية أول هذا الشهر تعلن خطة التخلي عن النفط. بعد عشرين سنة.
>والبنك الدولي يعلن أن السعودية تفلس في خمس سنوات.. هكذا قال البنك العجوز.
>والمال والسعودية.. (سيقان العالم الإسلامي السني) كلاهما يكسر.
>والنفيسي يقول: قبل خمس عشرة سنة.. السيد روحاني (رئيس إيران الآن يقول لي): بعد سنوات.. من يدير مكة والمدينة هو.. نحن.. الشيعة!!
>وإيران تعمل لهذا.. الآن
>وحرب سوريا منذ خمسة سنوات ليست مصادفة
>وحرب اليمن منذ عام خطوة آخرى
>ثم
(2)
>في الشهور المتتابعة الماضية ثلاثة وخمسون مقالا في الصحف الكبرى (أمريكا والغرب) تحملها الصحف.. ضد السعودية.. في إيقاع واحد
>والأسبوع الماضي.. الكونغرس وقرار بمصادرة أموال السعودية في الغرب (تعويضاً لضحايا(11/سبتمبر) و(517) ملياراً.. أموال السعودية هناك.. تهدد
>وحرب اليمن تستهلك قدراً مشابها.. و..
(3)
>والأمن المصري تديره إسرائيل.
>وأمن دول الخليج يديره الأمن المصري.
>والهدف الوحيد هو/ وما سوف يعود للإنفجار في الفترة القادمة هو/ حرب.. الجهات السنية ضد بعضها.
>الخليج ضد الأخوان المسلمين.
>والسعودية ضد الأخوان وضد قطر.. و.
>وكل جهة سنية ضد كل جهة سنية.
>والحرب تقودها مخابرات سيسي.. تمهيدا لما بعدها.
(4)
>والأمن المصري ينظر إلى إيران إجتماعيا فيجد أن: طهران بها سبعة معابد يهودية.. وأخرى مسيحية.. ولكن يوجد بها مسجد (سني)واحد..
>ممنوع..||
>ومشروع نقل تراب مدينة قم إلى المدينة ومكة (لتطهيرهما) الفقرة الثانية فيه (وبعضعا ينفذ في الحج القادم.. سراً) هو: صلوات الحجاج الشيعة تقام كلها بقراءة سورة (الولاية) (وهي سورة في مصحف الشيعة).. وراجع كتابات فهمي هويدي
>والحرب الآن (الحرب الشيعية/السنية.. وهي حرب سرية.. إلا قليلا..
>ومصر.. تستغلها لأن مخابرات مصر تزعم أن: السعودية تتجه لبيع نصف (أرامكو) بمبلغ هو (تريلونان) اثنان
للحفاظ على سيقانها قائمة
>وإن تركيا سوف تهدم.. بمخطط آخر.. (لا نريده الآن)
>وإن عدم لقاء الإسلام السني يمكن مصر من الأنفراد بالسودان.
>ومصر هاجسها الأكبر هو (السودان.. والماء).
>وإيران ما يرعبها هو
>إسلام سني/تركي/سعودي/خليجي.. سوداني.. إفريقي.. سحبة لها بروق الآن.
>و.. و.. وإيران تسارع لتسبق هذا
(5)
>ونيجيرا الآن.. وفي عشرة أعوام يتحول ربع المسلمين فيها إلى التشيع.
>وتشاد مثل ذلك
>ومصر تطمع في تشييع شرق السودان
>وما يقوله المصريون عن أهل شرق السودان لا يمكن كتابته هنا.. فهو مهينّ!!
>وما قالوه عن تركيا/ يحذرون من مثلها/ بعضه هو
>تركيا.. في عشر سنوات يحولها الإسلاميون من بلد يحكمه جيش ملحد.. ومدن.. الشذوذ فيها يمارس في الطرقات.. وديون العالم تكسر ظهر إسطنبول و.. إلى بلد (إسلامي) حقيقي.. وبلد يتحول من شحاذ أمام البنك الدولي.. الآن
>و..و..
>ولعلك تقراء السطر القادم بتمهل
>تركيا تستعد لإطلاق أعظم طائرة في العالم..عام 2023م)..
>2023م بالذات لأن العام هذا يكمل مائة عام على سقوط الخلافة الإسلامية
>هل إنفجرت دموعك؟
>مخابرات مصر.. تخشى هذا.
>لهذا تفعل كل شئء.. حتى لا يتقارب العالم الإسلامي السني.. ضدد مخطط هدمه
>والشباك تنسج للسعودية والسودان.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد عبد العزيز

        يعني أصحاب الوجعة ما عارفين الكلام دة ولا شنو يعني كل كتاباتك دي والتحذيرات ‘ هل لا تجد من يسمعها !!! الي متي نجلس منتظرين اول من يصفعنا. أين المهتمين بأمن البلد؟ وانت كل يوم تكتب وتنبه هل من مجيب!

        الرد
      2. 2
        زايد الخير

        لأنه هو كذاب و يخرف بتخاريف من خياله ،، يا محمد عبد العزيز

        الرد
      3. 3
        صحراوي

        حسب تحليلاته السابقة يا محمد عبد العزيز … “يزعم” الكاتب أن بعض أو معظم من سميتهم (بأصحاب الوجعة ) مشاركين في التخطيط أو التنفيذ (بوعي أو بدونه) و (بثمن أو مجانا) و (بثمن بخس أو بهبرة جامدة) … وهكذا يا أبو حميد لا يوجد مفر البحر خلفك والعدو أمامك … وسؤال ليك يا أبو حميد (هل تعتبر مشايخ الصوفية من أصحاب الوجعة؟)

        الرد
      4. 4
        سامح الامين

        تركيا تستعد لإطلاق أعظم طائرة في العالم..عام 2023م !! , و كأن صنع طائرة يتم بتلك السهولة, الا تعلم ان الصين و التي تعتبر ثاني اقتصاد في العالم لا تملك محركا” نفاثا” واحدا” حتى الآن ؟ و لكن مخك الادبي لا يستوعب تلك المسألة و يعتقد ان بناء طائرة ضخمة هو انجاز و انها يمكن ان تصنع في الخفاء 🙂 🙂
        أموال ارامكو هى في ذاتها ما تبقى من مخزون السعوديين للأجيال القادمة و اذا كان اجداد الفتي مجمد بن سلمان قد ضيعوا تريليونات من تلك الثروة في العمولات و السلاح و شراء الذمم ما الذي يدعوهم ليفرطوا فيما تبقى لهم من ثروة لتلبية شهوة السلطة و الحرب لأبن الثامنة و العشرون !! .
        أما بخصوص اقحام مصر في الخلطة المعتادة فلا جديد , السودان و مياه هو هاجس كل من يحكم مصر منذ القدم , جدد شوية الاسطوانة بقت معدة و احتمال ماتشتغل تاني !

        الرد
      5. 5
        محمد عبد العزيز

        والله لكم التحية إخوتي ويا اخ صحراوي اما بخصوص ناس الطرق الصوفية والله الواحد احتار في أمرهم مرة يطبلوا للسلطة ومرة يقولوا لادخل لنا بها انا من ناحيتي لا أظن انهم من أصحاب الوجعة!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *