زواج سوداناس

أكثر من 3 ملايين دولار تكلفة تشجير مناطق البترول



شارك الموضوع :

أكد د. محمد توم أحمد منسق مشروع تشجير مناطق البترول أن تكلفة مشروع التشجير بلغت 3 ملايين و 374 الف دولار ممولة من وزارة النفط و شركات البترول.
وأشار في حوار مع (سونا) ينشر لاحقا أن المشروع يعد مشاركة بين شركات البترول ممثله في شركة النيل الكبرى وشركة بتروانرجس ووزارة النفط والهيئة القومية للغابات .
وقال إن الفكرة برزت من وزارة النفط كمبادرة لاستغلال المياه المستخرجة مع البترول بعد معالجتها لاستغلالها في زراعة الاشجار من اجل التوازن البيئي بمناطق البترول .
وأوضح أنه تم التعاقد مع شركة اوشن الانجليزية لإنشاء احواض معالجة للمياه بهجليج و استغلال تلك المياه بعد معالجتها وضمان سلامتها واستزراع الاشجار الغابية .
وقال د. محمد التوم أنه تم بالفعل استزراع مساحة 625 فدان بأشجار المهوقني ، التك ، السيسو و البان و غيرها من الاشجار و يجري العمل الآن لاستزراع مساحة 900 فدان بالمهوقني و البان .
و أشار الى أن المشروع يهدف الى استغلال المياه المستخرجة مع البترول بعد معالجتها لزراعة اشجار غابية بمناطق انتاج البترول لتعويض الفاقد من الاشجار ، الى جانب ايجاد فرص عمل لأهالي المنطقة وخلق فرص انتاج جديدة بإدخال اشجار اقتصادية ،وأن الهدف الاساسي هو التوازن البيئي باستزراع الاشجار التي لها دور في الحفاظ على البيئة بامتصاصها غاز ثاني أكسيد الكربون .
و أبان أن شركة بتروانرجس قامت بإنشاء احواض معالجة بكل من مناطق( بليلة وموقا و جيك ) حيث تم انشاء 3 احواض ببليلة و حوض بموقا و 3 احواض بجيك و التي تعمل بكفاءة عالية في معالجة مياه البترول حسب المعالجات المطلوبة عالميا .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Al Jali Al Hur

        لماذا لا يتم إدخال زراعة الأشجار المثمرة خاصة هذه المنطقة مشهورة بإنتاج المانجو والقشطة والموز ” لماذا لا يتم زراعة غابات من أشجار المانجو التي لا تقل عن أشجار المهوقني والتك وغيرها من حيث الحجم والأوراق بالإضافة إلى أنها مثمرة ويمكن الإستفادة منها من قبل المواطنين والحيوانات ” يجب أن تفكر هذه الشركات في إستزراع غابات من أشجار مثمرة ” مانجو ، ليمون ، برتقال ، قريب فرت ,ولو تبلدي و سدر وهجليج وذلك لفائدة المواطنين في المنطقة وكل السودان ” يمكن أن تكون حدائق حكراً لهذه الشركات ….. “

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *