زواج سوداناس

الحسن الميرغني يتسلم ملف الامن الغذائي



شارك الموضوع :

علن مهدي شيخ إدريس مستشار مساعد اول رئيس الجمهورية الحسن الميرغني، استلام الحسن للملفات الموكلة إليه مثل الأمن الغذائي الذي وصفه بالمهم.
وقال مهدي إن مساعد اول الرئيس كان في رحلة علاجية بالخارج، ولم يخرج من القصر الجمهوري مغاضباً، واضاف انه عاد بروح ونشاط جديدين.
وتابع في تصريحات صحفية أمس عقب لقاء الحسن الميرغني بمساعد رئيس الجمهورية موسى محمد أحمد أن اللقاء جاء بمبادرة من الحسن الميرغني لزيارة زملائه المساعدين، وأنه ناقش مآلات الحوار الوطني وكيفية إلحاق الرافضين، بجانب مناقشة الأوضاع الاقتصادية والضائقة المعيشية التي يمر بها المواطنون وكيفية مساعدتهم للخروج منها، ولفت إلى اتفاقهما على اهمية استمرار تلك اللقاءات لمناقشة القضايا المهمة، والتواصل المباشر بين رئيس الجمهورية ومساعديه.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        sudania

        ايوووووووي

        الرد
      2. 2
        ممكون و صابر

        أبشرييييي أبشريييي بالجوع

        الرد
      3. 3
        حامد

        الله يوفقه

        يجب ان يعطى الفرصة لعله ينجح و ينقذ البلاد و العباد بفضل الله.
        لا داعي للاحكام المسبقة.

        الرد
      4. 4
        sudania

        ضحكتني يا ممكون من الصباح اضحك الله سنك.. ربنا يستر فعلا وان شاء الله يخيب ظنوننا فيه..الزغروتة دي عشان اخيرا الحردان جاب نتيجة وادوه شغلة

        الرد
      5. 5
        ممكون و صابرl

        ليست أحكام مسبقة
        بل مبنية على تاريخ
        جربنا أباه و جده الذي جاء مع كتشنر و لم نحصد منهم ألا تخلفا و جهلا و دجلا
        و كيف لمن لم يكابد الجوع ساعة
        أن يعرف الجوع حتى يحاربه

        الرد
      6. 6
        ممكون و صابر

        لييييه
        ينتظر
        أنشروه
        و لم أقل غير الحق
        و التاريخ يشهد

        الرد
      7. 7
        ممكون و صابر

        ليست أحكام مسبقة بل مبنية على تاريخ جربنا أباه و جده الذي جاء مع كتشنرو لم نجني إلاتخلفا و جهلا

        الرد
      8. 8
        ممكون و صابر

        و دجلا
        و كيف لمن لم يكابد الجوع ساعة أن يحاربه

        الرد
      9. 9
        على

        اذا اعتبر نفسه سودانيا وتكرست هذه القناعة فانه سيخدم السودان واذا نسى انه لم يختلط بالسودانيين فى مراحل عمره المختلفة فانه سينجح

        اه ياسودان

        الرد
      10. 10
        الكوشى

        ههههه والله نحنا صرنا (جمهورية صمغ) أذا كان مولانا الحسيب النسيب ذاتو معين فى وظيفة (أستشارية) يقوم يعين ليهو (مستشار)
        أتوقع نجاح مولانا فى ملف الغذاء يستطيع مولانا الحسيب النسيب أن يقرا الفاتحة على جوال قمح وببركته يتحول الجوال لطن قمح أومال أيه ونفس الشى للذرة والسمسم …الخ ياريت ياريت ياريت مولانا بعد ما ينتهى لينا مع ملف الغذاء يتحول لملف الذهب الأسود وانصح المنقبين عن الذهب الاصفر أن يذهبو له قبل توجههم لمناطق التعدين لكى (يشيل ليهم الفاتحة) وصدقونى ما بتحتاجو ل(جهاز كشف المعادن) فمولانا ببركته سيرفع عنكم الغلاء وسيكشف عنكم البلاء

        الرد
      11. 11
        ...joi

        ود الميرغني ووضعه في الحكومة يدكرني و نحن شباب نعمل يوميات في ميناء بورتسودان .. عندما لم يجدوا لنا أي فرصة للعمل المسئول يقول لينا خليكم ( مركب مأمور ) و هي اضافة شخص للكله( عمال الشحن و التفريغ ) بدون عمل فقط الجلوس و أخر اليوم تستلم اليومية …

        الرد
      12. 12
        Al Jali Al Hur

        كده ياداب البلد ما جاعت صحي صحي وأصبحت تتوسل وتشحد الطعام من الجيران بشكل أكبر من الآن ، ووداعا شعار السودان سلة غذاء العالم العربي وأكيد فشل كل المشاريع القائمة على الأمن الغذائي ” ده بعرف شنو ود المصارين البيض ده ، ده ما بعرف أي شئ ووجوده ذاته مشكلة // هو أصلا غير مقيم بالسودان بكرة تجيه سفرة يقعد في بريطانيا أو مصر شهور ثم يعود … الأمن الغذائي ده داير زول مؤهل وله خبرة في هذا المجال وما أكثرهم في بلادي من حملة الشهادات العليا في هذا المجال ” إنها الترضيات الودت السودان في مليون داهية ” مش قلنا ليكم البلد ما عندها وجيع وسبق أن قال بأنه سيحل مشكلة البلد الإقتصادية خلال 180 يوم وزغردت لذلك إحدي الإتحاديات الموهومات بالمجلس الوطني ومرات مئات الأيام ولم يحدث شئ بل لم يكن هو أساسا موجود بالسودان ….. آآآآآآآههههههه و آآآآآآههههههههه “

        الرد
      13. 13
        ابوهبه

        يعني طفل ادو لعبة يلهو بها وينو المؤهل الا يكون عاوزالبع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *