زواج سوداناس

التفاصيل الكاملة لعودة القسيس المختطف «14» يوماً



شارك الموضوع :

قطع راعي الكنيسة الارثوذكسية للأقباط في نيالا القسيس قبريال الانطواني بعدم تعرضه لاي تعذيب جسدي خلال فترة اختطافه من قبل مجموعة مسلحة بنيالا، واشار الى تعرضه لإنهاك نفسي شديد، وقال تم اغلاق عيني بعصابة تفادياً لمعرفة المناطق المحيطة بمكان اختطافي.وفي ذات الأثناء أفصح جهاز الأمن عن تمكنه من معرفة المكان الذي احتجز فيه القسيس من اليوم الأول لاختطافه، وقال آثرنا التمهل في اتخاذ الاجراءات اللازمة لإطلاق سراحه حفاظاً على سلامته. وابلغ القسيس قبريال الصحافيين بمطار الخرطوم أمس عقب عودته من نيالا بأن الضغط النفسي الذي تعرض له بسبب احتجازه لمدة «41» يوماً كان قاسياً جداً عليه بسبب ابتعاده عن أسرته وانقطاع أخبارهم عنه، وأكد إن الإنسان في السودان مقيَّم بغض النظر عن عقيدته ودينه، وقدم شكره لجهاز الأمن والمخابرات الوطني لجهوده التي بذلها من أجل إطلاق سراحه وعودته سالماً. من جانبه أكد ممثل جهاز الأمن اللواء عبد الله الشريف أن عملية اختطاف القسيس وجدت اهتماماً مقدراً من الاجهزة الامنية، وامتدح الدور الكبير الذي قامت به الاجهزة الامنية بجنوب دارفور وتمكنها من اطلاق سراح القسيس.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *