زواج سوداناس

التفاصيل الكاملة لأغرب حادثة انتحار موظفة بالسقوط من على كوبري شمبات



شارك الموضوع :

ألقت موظفة بإحدى المؤسسات، تبلغ من العمر (38) عاماً بنفسها في النيل من على منتصف كوبري شمبات ليلة أمس الأول (الثلاثاء)، وفارقت الحياة غرقاً، بعد أن أجرت آخر مكالمة هاتفية مع صديقتها من تلفون شاب كان يمارس الرياضة بالكوبري، ولا تزال فرق الإنقاذ النهري، تبحث عن جثتها حتى كتابة هذا الخبر.
ونقل مصدر لـ(المجهر) أن السيدة تقيم بأحد أحياء شمال بحري، وهي متزوجة ومستقرة، موضحاً أنها لا تعاني من أية مشاكل زوجية أو عائلية، مبيناً أنها أنهت يوم عملها وذهبت إلى المنزل، وخرجت منه ليلاً، ووصلت الكوبري عند الساعة الحادية عشرة، وأضاف المصدر إنها وقفت في منتصف الكوبري، وطلبت من أحد الشباب أثناء ممارسته الرياضة أن يعطيها هاتفه لإجراء مكالمة، وذلك بعد أن أغلقت هواتفها، وأعطاها الشاب هاتفه فطلبت رقم صديقتها وقالت لها: (أنا في منطقة مقطوعة وآخر صوت عاوزة أسمعه صوتك أنتِ). وكشف المصدر عن أنها أعادت التلفون إلى صاحبه، وابتعدت قليلاً وبعد برهة سمع صوت ارتطامها بالمياه من منتصف الكوبري، وأوضح المصدر أن الشاب عاود الاتصال بآخر رقم على هاتفه اتصلت به السيدة فوجد أنه لصديقتها، فأخبرها بالحادثة، ومن ثم أخطر الشرطة.. إلى ذلك، تولت شرطة الصافية ببحري التحقيق حول ملابسات الحادثة، وشرعت فرق الإنقاذ النهري في البحث عن جثتها، التي لم يتم العثور عليها حتى وقت متأخر من يوم أمس.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *