زواج سوداناس

سرقة محلات تجارية في «واو» والتجار السودانيون يهددون بالإضراب



شارك الموضوع :

كشف مصدر مطلع بدولة جنوب السودان ان مسلحين مجهولين هاجموا مزرعة نائب رئيس الجمهورية جيمس واني ايقا وقاموا بنهب «21» رأساً من الماشية في منطقة خارج جوبا، وفي سياق منفصل كشف وزير الإعلام بولاية روينق الجديدة «الوحدة سابقاً» حسب التقسيم الإداري الجديد بدولة جنوب السودان، صمويل أنقوك، عن ظهور تشوهات خلقية وسط الأطفال الحديثي الولادة، كما أشار الوزير إلى نفوق الماشية نتيجة لتسرب آبار النفط إبان اندلاع المعارك بين الحكومة والمعارضة، وأوضح الوزير أن المخلفات البترولية أدت إلى حدوث تشوهات وسط الأطفال ونفوق الماشية في منطقة روينق، مبيناً أن الحكومة طالبت الشركات البترولية بعدم رمي المخلفات البترولية بصورة عشوائية حتى لا يتضرر المواطنون، لكنه كشف أنه لا يوجد هناك بحث علمي يؤكد ذلك. ولكن المنطقة تشهد ظهور أمراض غريبة وسط المواطنين مثل ولادة أطفال بأشكال غريبة جداً، وهي حالات جديدة وناتجة عن مخلفات البترول، وفي ما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس: محاصرة قوات اقواليك مازالت عملية الحصارعلى قوات اقواليك التى يقودها الجنرال جونسون الونج تشتد بصورة يومية بنقل جنود حكوميين لمحاصرة مواقعهم العسكرية في ولاية اعالى النيل، وبحسب مصدر عسكري مطلع لـ «الإنتباهة» فإن الهجوم المرتقب سيتم من عدة محاور متعددة آخرها امس خلال نقل قوات حكومية من مدينة بور الى تونج، بالاضافة لعملية جسر جوي جرت بين جوبا إلى ملكال وفلج التي نقل اليها قوات الجيش الشعبي وبعض حركات دارفور المسلحة، بجانب وضع ثلاث طائرات هليكوبتر في فلج على اهبة الاستعداد للعمليات العسكرية ضد جونسون الونج. وفي ذات السياق يوشك الوضع بدولة الجنوب على الانهيار بعد انتشار واسع النطاق لقوات الجيش الحكومي لمحاصرة قوات المعارضة بولاية اعالي النيل، والحكومة تريد حسم معركة كدوك بعشرة آلاف جندي، بينما حذر المجتمع الدولي من انهيار السلام بجنوب السودان وعودة الحرب مرة اخرى بسبب قرار الولايات، ومن جانب آخر هدد عدد من اعضاء البرلمان بالانسحاب او تقديمهم الاستقالات حال اصرت الحكومة على التدخل العسكري في اعالي النيل، وقال مصدر ان الحكومة وضعت الخيار العسكري لحل قضية تثبيت القرار «36» المعني بزيادة الولايات. المعارضة تنتقد انتقد فصيل المعارضة المسلحة بحكومة دولة جنوب السودان الانتقالي، انتقد البرلمان القومي الحالي بانه غير شرعي او قانوني، وينبغى ان يتم تشكيل البرلمان الجديد الانتقالي، وقال المتحدث باسم زعيم المعارضة جيمس قديت داك انه ينبغي أن ينتخب رئيس المجلس من المنطقة الاستوائية، واشار المتحدث إلى أن البرلمان الحالي صادق على انضمام البلاد لتجمع دول شرق افريقيا، بينما يجب ان ينتظر البرلمان الانتقالي لكي يتناقش حوله، لأن القرار مهم ويؤثر في مستقبل البلاد، وكشف المتحدث جيمس قديت داك أن رياك مشار لا يمتلك مكتباً حتى الآن ويعمل من مقر اقامته المؤقت وراء جبل «كجور» التى تبعد «6» كيلومترات غرب جوبا، وانه لا يأتي الى جوبا إلا لحضور اجتماعات مجلس الوزراء. مقترح لوكا بيونق اقترح الدكتور لوكا بيونق عضو مركز أوسلو لدراسات السلام ومدير مركز دراسات السلام والتنمية السابق بجامعة جوبا، تشكيل لجنة فنية تضم جميع أطراف السلام لدراسة شأن الولايات من النواحى الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بجنوب السودان، وقال الأكاديمي الجنوب سوداني إن اللجنة الفنية المقترحة يمكنها دراسة الخلاف حول شأن التقيسم الإداري فى جنوب السودان، مبيناً أن اللجنة أيضاً ستعمل مفاضلة بين خيارات تقسيم جنوب السودان إلى «28» ولاية كما جاء فى قرار الرئيس سلفاكير أو «21» ولاية كما ورد فى قرار المعارضة بقيادة مشار، أو العودة إلى الولايات العشر، هذا وقد أبدى الاتحاد الأروبي فى جلسته يوم الإثنين الماضي، دعمه للهيئة الحكومية لتنمية دول شرق افريقيا «إيقاد» التي دعت إلى تعليق أي إجراء بشأن تنفيذ المرسوم الرئاسي القاضي بتقسيم البلاد إلى «28» ولاية حتى تقوم لجنة الحدود التي سيتم تكوينها بالاتفاق على الولايات المقترحة وحدودها. فيما قال أتينج ويك أتينج المتحدث باسم الرئاسة فى جنوب السودان، إن أمر الولايات الجديدة قد وضع حيز التنفيذ قبل أن يتدارك قوله، بأن الأمر ستتم مناقشته فى مجلس الوزراء الانتقالي. واستبعد ويك أمس التراجع عن قرار تقسيم جنوب السودان إلى «28» ولاية، مبرراً ذلك بالسند الشعبي الذى وجده القرار. التجار واو يهددون تعرضت سبعة محلات تجارية داخل سوق الجو بمدينة واو بولاية شمال بحر الغزال، لعملية سرقة منظمة ليلة اول امس الأربعاء، وتسببت السرقة في خسائر للتجار السودانيين الذين هددوا بترك أعمالهم التجارية إذا استمرت عمليات السرقة في المدينة. فيما عبر أصحاب المحال التجارية من التجار السودانيين عن عدم ارتياحهم وأسفهم من عمليات السرقة المستمرة التى تتعرض لها أعمالهم التجارية. وتعرض أربعة من مغالق وصيدلية في الشارع الرئيس للسوق للسرقة بالإضافة لاثنين من المتاجر، فضلاً عن متجرين داخل الأحياء. مقتل «10» بتونج لقي «10» أشخاص مصرعهم وأصيب اثنان بينهم نساء وأطفال آخرون أمس، إثر هجوم من قبل مسلحين على منطقة بوحدة مريال لو الإدارية بولاية تونج «واراب سابقا»، وكشف نائب حاكم ولاية تونج الجديدة منيم بول عن مقتل «10» أشخاص بجانب جرح اثنين آخرين إثر هجوم ليلي من قبل مسلحين على منطقة بمريال لو يرجح أنهم من عشيرة أكوك، وعزا بول السبب إلى الثأر بين عشيرتي أكوك ومريال لو بمقاطعة تونج الشمالية، وأوضح بول أمس أن السلطات بولاية تونج دفعت بتعزيزات عسكرية إلى منطقة الحادث للسيطرة على الأوضاع. انتقاد مجلس الدينكا انتقد الكاتب بيتر مبيور ريني مجلس اعيان قبيلة الدينكا باعتبار تهميش المجلس لكل قبائل دولة جنوب السودان الـ «64»، حيث نصب المجلس نفسه زعيماً لهم، بينما يوجد شيوخ وأعيان في مجلس القبائل الأخرى، وقال الكاتب الجنوب سوداني بيتر مبيور في رسالة شديدة اللهجة الى رئيس مجلس اعيان قبيلة الدينكا مولانا امبروز رينق ثانك تحدث فيها عن كيفية وصول شخص مثله الى ان يصبح شيخاً من شيوخ قبيلة الدينكا لأن صفة الشيخ او حكيم لا تكتسب بسبب السن او الثروة وانما بالحكمة ونكران الذات واحترام الآخرين والصدق والحكم الرشيد، ويقول الكاتب ان مولانا امبروز فشل فشلاً ذريعاً في ان يكون امام تحدي المنصب ناهيك ان يكون اصلاً منتخباً من قبيلة مجلس اعيان القبيلة، خاصة ان قبائل الجنوب الـ «64» لديهم شيوخ في قبائلهم، وانه اذ كان الغرض من قيام المجلس ان يكون مجلساً وطنياً او قومياً فلماذا دون القبائل الاخرى يسمح الدستور بهذا المجلس، وإذا سمح فلماذا شيوخ القبائ

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *