زواج سوداناس

مشروع الجزيرة: حل قضية مياه الري في (3) سنوات



شارك الموضوع :

كشف وزير الزراعة الاتحادي، رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة بروفيسور ابراهيم الدخيري، ان حل قضية مياه الري في المشروع تتطلب (3) أعوام، وعزا ذلك للاعمال المتعلقة بتهيئة القنوات والترع.
وقال الدخيري ان المطلوب من المياه للعروة الصيفية لزراعة (900) ألف فدان من المحاصيل المختلفة متوفر، ولفت الى أن هناك اعمالاً كثيرة مطلوبة من ادارة الري لتلافي الاختناقات في مياه الري في المستقبل.
واشار الوزير ورئيس مجلس ادارة المشروع الى ان التحضير للعمليات الزراعية للموسم الصيفي سينتهي في منتصف يونيو القادم، ولفت الى حفر (ابعشرين) في الحواشات وتوفير التقاوى المحسنة والاسمدة وادخال التقانة لرفع انتاجية الفدان، وأشار الى بداية انسياب مياه الري في الترع منذ يوم امس، ونوه الى التنسيق بين ادارة مشروع الجزيرة وادارة الري.
وأبدى رئيس مجلس ادارة مشروع الجزيرة تخوفه من تداخل زراعة المحاصيل في العروة الصيفية لهذا العام بسبب تأخر انسياب المياه في القنوات الرئيسة والترع الفرعية في المشروع، وقال في تصريحات صحافية امس بعد الاجتماع الثالث لمجلس إدارة مشروع الجزيرة بعد تكوينه مؤخراً برئاسة المشروع ببركات (نطالب بضرورة الالتزام بالضوابط الزراعية من حيث المواقيت وادخال التقانة والتقاوى المحسنة والاسمدة والتحضير الجيد).
وأضاف (كل قضايا الزراعة في ايدينا وبالسودان 40 مليون فدان من الاراضي الخصبة، ولكنها ذات انتاجية ضعيفة بسبب عدم استخدام التقانة والبذور المحسنة، ولكننا سنعمل علي ادخال 50% منها من خلال توفير مدخلات الانتاج للمزارعين في كل القطاعات المروية وتسهيل اجراءات التمويل الجماعي والفردي عبر المنافذ المتخصصة).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Al Jali Al Hur

        لا نوصيك بمشروع الجزيرة يا أخي الدخيري ، أولا يجب إصلاح المشروع من الناحية الإدارية “هيكلة إدارة المشروع” بإعادة الدورة الزراعية الرباعية ” قطن ، فمح ، ذرة وفول ، بور …. ” وإعادة نظام الإدارة … المدير لكل قسم بالمشروع والباشمفتش والمفتش ومفتش الوقاية والخفير و الصمد في كل مكتب ونظام كسر الجدول للإستلام وحش أبو عشرينات والبرقان ونظام الإشراف على التسميد من قبل المفتش خاصة لمحصول القطن وغيرها من العمليات الفلاحية ، المزارع يعرف كيف ومتى يزرع ؟ ولكن المشكلة الأساسية في توفير مياه الري في القنوات ؟؟؟؟ وأعتقد بأن تطهير ونظافة القنوات ليس بالشئ المستحيل أو الصعب ، وقد كانت الترع تنظف وتطهر بإستخدام “الكراكة أم دلو ” ناهيك عن المعدات لحديثة المستخدمة حالياً ، ونأمل إعادة الهندسة الزرعية التى كانت تتولي تحضير الأراضي الزراعية خاصة لمحصول القطن بالحرث العميق “chisel blow” D7 ، يا بروف أنا من زملاءك ودفعتك بكلية الزراعة شمبات وأعرفك تماما وإنك سوف تعمل لصالح المشروع لما نعهده فيك من كفاءة ونزاهة وأمانة وأخلاق وضمير وأنه لا تلومك في الحق لومة لائم ” بس ربنا يكفيك شر المعوقين من المتنفذين أصحاب المصلحة” ..وأهلنا في الجزيرة متفائلين بك خيراً كثيراً ونحن كذلك وإنك بإذن الله لن تخيب ظنهم وما حققه المشروع من إنتاجية عالية خاصة في محصول القمح دليل على ذلك.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *