زواج سوداناس

المعارضة: المؤتمر الوطني يرضع من ثدي الدولة منذ ولادته



شارك الموضوع :

اعتبرت المعارضة حديث المؤتمر الوطني عن جمع اشتراكات عضويته عبر تحويل الرصيد (فرقعة اعلامية، وذر للرماد في العيون).
وقال نائب رئيس حزب الامة القومي اللواء (م) فضل الله برمة ناصر في تصريح لـ (الجريدة) امس، ان المؤتمر الوطني يعتمد اعتماداً كلياً على امكانيات الدولة، واضاف (حديث جمع الاشتراكات عبارة عن ذر للرماد في العيون وتمويه للشعب)، وتابع (الوطني يريد ان يقول انه يعتمد على الاشتراكات)، واشار الى ان كل من خرجوا من المؤتمر الوطني قالوا انهم طيلة فترة وجودهم في الحزب لم يدفعوا اشتراكات.
ومن جانبه ذكر ئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير ان حزب المؤتمر الوطني منذ (ولادته) ظل يرضع من ثدي الدولة، وزاد (لا اظنه يستطيع الفطام)، ورأى ان اعلان المؤتمر الوطني عن عزمه جمع اشتراكات العضوية عن طريق تحويل الرصيد يمثل فرقعة اعلامية ليس الا، وأردف (الوطني يعلم جيداً ان الثقافة المبثوثة بين عضويته هي ان الحزب يَعطي ولا يُعطى، والشاهد على ذلك ان الحزب استباح الدولة وحولها الى ضيعة خاصة لمنسوبيه).
وفي السياق اعتبر الامين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر، ان تحويل الرصيد من الوسائل المتداولة، وقال انه وسيلة معلومة ومعروفة والكل يلجأ لها وهي وسيلة سهلة جداً ولها اثر ايجابي، وردد (بهذه الطريقة يستطيع الوطني ملاحقة كوادره، وطريقة تحويل الرصيد تفند المزاعم التي تقول ان الوطني يعتمد في دخله على المال العام).
وكان المؤتمر الوطني قد قدم مقترحاً لحل مشكلة ضعف سداد اشتراكات عضويته عبر الاستقطاع من مرتبات العاملين في القطاعين العام والخاص لجمعية محددة، او عن طريق تحويل الرصيد بعد تحديد رقم لتحويل الاشتراكات شهرياً، او عبر رسائل قصيرة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *