زواج سوداناس

خالد كرنكي : وطني لك العتبى حتى ترضى


خريطة السودان الاخضر

شارك الموضوع :

مشهد: 1
خبر من العام 2008
مشهد: 2
Tuesday, September 23, 2008
ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻮﻥ ﺗﺤﺖ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻻﻧﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻲ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ
ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ : ﻣﺤﻤﺪ ﻛﺸﺎﻥ
ﺍﺳﺘﺒﺸﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻮﻥ ﺧﻴﺮﺍ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﻼﻥ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻣﺪﺍﺩ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻰ، ﻭﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﻗﻄﻮﻋﺎﺕ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ، ﻟﻜﻦ ﻭﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻤﻀﻲ ﻋﻠﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺘﻀﺎﻋﻒ ﺍﻟﻘﻄﻮﻋﺎﺕ ﻭﺑﺼﻮﺭﺓ ﻣﺘﻜﺮﺭﺓ ﻭﻋﺸﻮﺍﺋﻴﺔ ﺣﺴﺐ ﺍﻓﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺳﺘﻄﻠﻌﺘﻬﻢ ( ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ) ﺧﻼﻝ ﺟﻮﻟﺔ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺃﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ .
ﻭﺣﺴﺐ ﻣﺎ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻻﻓﺎﺩﺍﺕ ﻓﺄﻥ ﻗﻄﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺜﻨﻲ ﺃﺣﺪﺍ، ﻭﺣﺘﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺕ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭﺍ ﻧﺴﺒﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻣﺪﺍﺩ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ، ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻘﻄﻮﻋﺎﺕ ﻣﺒﺮﻣﺠﺔ ﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﺒﻮﻉ ﻭﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﻳﻮﻣﺎﻥ، ﺗﻐﻴﺐ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻈﻬﺮ .
ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻣﻜﺎﻭﻯ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻮﺽ ﺑﺸﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺑﺎﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻃﻴﻠﺔ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ، ﻣﻨﺎﺷﺪﺍ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﺘﺮﺷﻴﺪ ﺍﻻﺳﺘﻬﻼﻙ ﺧﻼﻝ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ .
الأحداث
مشهد: 3
خبر من العام 2016
مشهد: 2
ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ : ﻗﻄﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻟﺘﻘﻠﻴﻞ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺑﺮﻣﻀﺎﻥ
ﺟﺪَّﺩ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻯ ﻭﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻣﻌﺘﺰ ﻣﻮﺳﻰ،ﺍﻣﺲ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ، ﺍﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﺃﻱ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ، ﻣﺸﻴﺮﺍً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻄﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺒﺮﻣﺠﺔ ﺣﺎﻟﻴﺎً ﺍﻟﻐﺮﺽ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻟﺴﺎﻟﺒﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ .
ﻭﺍﻃﻠﻊ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻷﻭﻝ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺑﻜﺮﻱ ﺣﺴﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻣﻮﺳﻰ، ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺨﻄﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﺇﺟﺎﺯﺍﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻳﻮﻟﻴﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺃﺣﻤﺎﻝ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻓﻲ ﺻﻴﻒ ﺍﻟﻌﺎﻡ 2016 ﻡ . ﻭﺑﺤﺚ ﻣﻌﻪ ﺳﺒﻞ ﻭﺿﻊ ﻣﺼﺎﻋﺐ ﺇﻣﺪﺍﺩ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻴﻒ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻗﻬﺎ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ .
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻣﻮﺳﻰ، ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻋﻘﺐ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ، ﺇﻥ ﻭﺯﺍﺭﺗﻪ ﻭﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ ﺑﺬﻟﺖ ﺟﻬﻮﺩ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻹﺿﺎﻓﺔ 300 ﻣﻴﻘﺎ ﻭﺍﻁ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ، ﺗﻌﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﻼﻓﻲ ﻋﺠﺰ ﺍﻹﻣﺪﺍﺩ، ﻣﺸﻴﺮﺍً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻄﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺒﺮﻣﺠﺔ ﺍﻟﻐﺮﺽ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻟﺴﺎﻟﺒﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻌﺔ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ .
ﻭﺃﺑﺎﻥ ﺃﻥ ﺍﻧﻔﺼﺎﻝ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﻧﻘﺺ ﺍﻟﻌﻤﻼﺕ ﺍﻟﺤﺮﺓ ﻭﻣﺼﺎﻋﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﻮﻳﻼﺕ ﺍﻟﺒﻨﻜﻴﺔ، ﻣﻤﺎ ﺃﻋﺎﻕ ﺧﻄﻂ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻭﺗﺠﻤﺪﺕ ﺑﺸﻜﻞ ﺗﺎﻡ ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﻣﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﻟﻴﺪ ﺑﻜﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻮﻟﺔ، ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ، ﻗﺮِّﻱ ﻭﺍﻟﺒﺎﻗﻴﺮ، ﻣﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﺍﺙ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻹﻣﺪﺍﺩ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻌﺎﻡ 2014 ﻡ .
مشهد: 1
ما قادر أحسب المدة ما بين العام 2008 والعام 2016 ، شكلها 8 شهور او أقل ، لكم التعليق ، ولكم أن تكتبوا ما لم أكتبه ، أعتقد بأن الرسالة وصلت ، ما أحب أن أقوله ، إنك لو عشت عشر سنين في وطني الحبيب السودان ، فهذه العشرة سنين ما هي إلا يوم واحد ، ما نحن الا إعادة فقط لا غير .
كلمة رقم: 1
وطني لكل العتبى حتى ترضى
خالد كرنكي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *