زواج سوداناس

غريب أمر لجنة التسيير المريخية



شارك الموضوع :

٭ غريب أمر لجنة التسيير المريخية والتي كان من ضمن مهامها الأساسية التحضير للانتخابات ولن نقول إنها فشلت في المهمة ولكنها تعمدت عدم قيام الانتخابات لشئ في نفس ونسي وعبد التام وعصام مزمل واللواء عامر وبقية الجماعة.
٭ الجمعية العمومية لنادي المريخ كان من المفترض عقدها بعد ثلاثة أشهر فقط من تكوين لجنة التسيير ولم تقم وقامت الجهات المسؤولة بمد فترة لجنة التسيير وأكدت اللجنة الموقرة قيام الجمعية في الأول من مايو ولحست كلامها وقرارها واتخذت قراراً بانعقاد الجمعية في 27 مايو ومضى 27 مايو ولم تعقد وقالوا ستعقد في الثاني من يونيو ولن تعقد والجهات المسؤولة تتفرج.
٭ لجنة التسيير تريد الوضع هكذا لتحكم أكبر فترة ممكنة وتقديمها استقالة جماعية يوم الخميس الماضي مجرد مسرحية وزر للرماد على العيون وما يدلي به السادة أعضاء اللجنة من تصريحات بأنهم لن يبقوا في السلطة ولا يوم واحد بعد الرابع من يونيو لا يعدو كونه مجرد مناورة ومحاولة لجس النبض.
لجنة التسيير تسببت في تغويض الديمقراطية بالمريخ برفضها قيام الانتخابات وكان من المفترض أن تتخذ الجهات المسؤولة قراراً حاسماً بذهاب اللجنة بعد انتهاء فترتها وعدم التمديد لها بأي شكل من الأشكال خاصة أن اللجنة قد فشلت فشلاً ذريعاً في مهامها ويكفي القول أن المريخ خرج خالي الوفاض من بطولتي إفريقيا ويحتل المركز الثالث في الدوري الممتاز وعانى كثيراً في التسجيلات التكميلية وفشل في تسجيل أي محترف أجنبي وكل لاعبيه يشكون من عدم استلام مستحقاتهم وحدث ولا حرج عن التدريب ومعاناة المدرب البلجيكي.
٭ السيد الوزير الولائي وبمنطق غريب رفض الاستقالة الجماعية للجنة التسيير وطالبهم بالاستمرار حتى قيام الانتخابات أو انتهاء فترتهم والسيد المفوض الولائي كان قد أشار إلى أن أمد لجنة التسيير ينتهي في 21 يونيو والسادة أعضاء اللجنة يؤكدون أن فترة اللجنة تنتهي في الرابع من يونيو ولن يبقوا يوماً واحداً ولا ندري أيهما نصدق.
٭ الوزير الولائي طالب لجنة التسيير تسليم تقارير متكاملة عن الميزانية وأسباب عدم قيام الانتخابات والأداء الإداري وأشياء أخرى.
٭ أيها السادة المريخ عاد من المغرب قبل حوالي أسبوعين ونشاطه متوقف ولم يتبق الكثير لمبارياته الثلاث المتبقية في الدوري الدورة الأولى للدوري الممتاز ولجنة التسيير حفظها الله كانت قد أكدت أن التمارين ستستأنف بعد أسبوع وبالتحديد يوم السبت الماضي ومضى السبت ومافيش حاجة والمدرب البلجيكي يوجد في بلاده ومصيره غير معروف هل يبقى أم يذهب واللجنة المحترمة قامت باختيار كابتن إبراهيم حسين إبراهومة المقيم في دولة قطر مدرباً عاماً ولا ندري هل تم الاتصال به وأخذ موافقته أم أن القرار عشوائي والعزاء أن ثمانية لاعبين من المريخ يوجدون في معسكر المنتخب الوطني.
٭ جماهير المريخ تريد أن تعرف مصير المحترف المالي تراوري هل سيعود أم ذهب إلى غير رجعة والجماهير كذلك تسأل عن الثنائي الغاني أوكرا وكوفي والأخير كان قد تحدث للصحف وهاجم لجنة التسيير وأكد أن المريخ يمر بأسوأ فتراته وقال لم اتسلم مقدم عقدي حتى الآن.
٭ هنالك ثمانية لاعبين جدد في الأحمر يتطلعون لبداية الإعداد ويحتاجون إلى وقت طويل للتفاهم والانسجام مع زملائهم القدامى ويحتاجون للتعود على الجو العام في المريخ.
٭ المريخ حقيقة يعيش حالة من الفوضى بسبب السياسات العرجاء للجنة التسيير وبسبب الفلس.
٭ يقال إن تجديد أمر القبض على السيد أسامة ونسي كان واحداً من الأسباب التي دفعت لجنة التسيير لتقديم استقالة جماعية.
٭ إذا كانت اللجنة حريصة على سمعة المريخ وسمعة أسامة ونسي لماذا لم تبادر وتقوم بدفع المبلغ المستحق للفندق وقد منحهم السيد وزير العدل فرصة أسبوع كامل لتسديد المبلغ وهذا ما نص عليه القانون.
٭ لا أعرف كم هو المبلغ المطلوب تسديده للفندق ولكن يجب أن يدفع حتى لو كان مليار جنيه.
٭ آخر دبوس:
تكون كارثة لو قام الوزير الولائي بتمديد فترة لجنة التسيير.

الوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *