زواج سوداناس

استمرار التحقيقات بشأن قتيل الجامعة الأهلية



شارك الموضوع :

برأت وزارة الداخلية نفسها من مسؤولية احتجاز خريجي وطلاب جامعة الخرطوم المعتقلين لأكثر من «3» أسابيع، وفيما تحفظ وزير العدل عوض النور الحسن على الإدلاء بأية تصريحات بشأن الطلاب المحتجزين، طالب وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن بتوجيه السؤال لجهاز الأمن والمخابرات.وقال الوزير في تصريحات بالبرلمان أمس: «بالرغم من أن الموضوع أمني لكن معني به جهاز الأمن في المقام الأول»، وأضاف قائلاً: «امشوا أقيفوا في مكتب استعلامات جهاز الأمن وأسألوهم السؤال ده لأنهم هم الذين تحفظوا عليهم»، في وقت أكد فيه مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق محمد أحمد علي استمرار الفريق الشرطي المكلف بالتحقيق في قضية مقتل طالب جامعة أم درمان الأهلية محمد الصادق ويو، في جمع المعلومات.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *