زواج سوداناس

قوى دارفورية تتفاءل بلقاء “جبريل ومناوي” بالوساطة القطرية



شارك الموضوع :

أبدت أحزاب وقوى السياسية وحركات دارفورية مسلحة، تفاؤلاً بمخرجات اللقاء المقرر الثلاثاء بين الوساطة القطرية ومني أركو مناوي وجبريل إبراهيم، المتعلق بالمشاورات حول عملية السلام بدارفور، خاصة وأن قيادات الحركتين كانت لهما تحفظات حول الوساطة القطرية ووثيقة الدوحة.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة الإرادة الحرة، محمد عبدالله ودأبوك، إن اللقاء سيكون له إنعكاسات على مجمل الأجسام والتكتلات السياسية المعارضة بالداخل والخارج وسيحرك ساكن تجاه الحوار وحل مشكلة دارفور.

وأشار إلى أن مواقف مناوي وجبريل السابقة تجاه الوساطة القطرية عطلت مثل هذه اللقاءات الثنائية، داعياً إلى أن يكون هناك فعل إيجابي من جميع الأطراف يحسب لمصلحة السلام والحوار وتقديم المزيد من التنازلات والتحلي بالمسؤولية التاريخية لحل مشكلة دارفور.

وقال الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة بقيادة دبجو، نهار عثمان نهار، وفقاً لـ (المركز السوداني للخدمات الصحفية)، إن القاء يعد خطوة إيجابية نحو السلام بدارفور، وإن قبول جبريل ومناوي بلقاء الوساطة يعد رجوع للحق خاصة وأنهم كانت لديهم آراء في الوساطة ووثيقة الدوحة.

وكان جبريل قد أبلغ (سودان تربيون) قبل أسبوعين، بأنه ومناوي سيطالبان خلال الاجتماع قطر بالانضمام لمنظومة الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة ثابو أمبيكي، وهو ما رفضته الحكومة السودانية بشدة.

ووصل رئيساً حركة تحرير السودان وحركة العدل والمساواة، الدوحة بالإثنين، لمواصلة مشاورات مع الوساطة القطرية حول السلام بدارفور.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *