زواج سوداناس

السعودية “عبير الدخيل” تكتب: السودان بلد الأصالة والعلم



شارك الموضوع :

لكل شعب من شعوب الأرض ما يميزه عن الآخرين ولكل منهم عاداته الأصيلة التي يتفاخر بها وينقلها عبر الأجيال لتصبح إرثًا وتاريخًا لهذا البلد وشعبه، والشعوب على اختلافها وتعددها إلا أن هناك ما يجمعهم ضمن قواسم إنسانية مشتركة وهي العلوم والفنون والآداب التي تحوي أهدافًا إنسانية مشتركة، ودعوني أحدثكم اليوم عن السودان بلد العلم والعلماء والذي قدم للعالم أدباء وأطباء وأساتذة على مستوى رفيع وعالٍ من العلم والأدب عل الوقت لا يسعف للحديث عنهم لأني سأحتاج لمقالات ومقالات كي أحاول إحصاءهم، ومن بين تلك الأسماء؛ عبقري الرواية العربية الأديب الطيب صالح ومن أهم رواياته العالمية “موسم الهجرة إلى الشمال” تتناول كتاباته الكثير من القضايا السياسية، والشاعر محمد مفتاح الفيتوري شاعر مخضرم ترك بصمة بارزة في ساحة الشعر العربي ودرست بعض قصائده في المناهج العربية، ومنهم الشاعرة والإعلامية روضة الحاج الحائزة على لقب شاعر سوق عكاظ ومن أقوالها المأثورة “الشعر فلسفة كونية ومنهج حياة”.
شعب السودان شعب له مواقف مشرفة لا ينساها إلا جاهل من ينسى وقفتهم الشهيرة مع حجاج بيت الله بعد حادث التدافع؛ فهم أول من فتح مخيماتهم لإسعاف الحجاج وقلوبهم كذلك دائمًا مفتوحة لكل من قصدهم في حاجة، ودائمًا البشاشة والابتسامة لا تفارق محياهم وهم أهل كرم وشهامة ومواقف، والتاريخ يحفظ لنا هذه المواقف، فالسودان بلد سياحي جميل ومقصد للكثير من السياح لما حباه الله من الخيرات والنعم وجمال أرض النيل آسر للفؤاد والبصيرة فقد تغنى بجماله الشعراء ومنهم من قال:
يا أيها السودان جئتك عاشقًا.. أرنو إليك بمقلة الحيران سأقول في الخرطوم ما لم أروه.. مترنمًا في أعذب الألحان دار بها علمٌ وحسن طبيعة.. المجد فيها والهوى صنووان.
ختامًا:
لأرض النيل في قلبي وطنٌ ولهم مكانة عزيزة في قلبي وقلب كل عربي أصيل، كيف لا؟ ومنهم أستاذاتي وأصحابي ولا ينكر المعروف إلا جاحد، فلـلسودان من قلبي سلام يعم ربوعه وأهله والروابي.

عبير الدخيل
عين اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


32 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        عبير الدخيل

        وقفة احترام وشكر

        أحسبك تردين على جاهلة الكويت ….التي غمست قلمها الشقي في ليلة غاب قمرها وتحاشاها السعد ، فخرجت صفحتها سوادا يعكس فكرها المظلم

        أما قلمك فكان مداده الفهم والوعي والعرفان، لذلك جاءت كلماته مشرقة مضيئة ، تفوح عبقا وعبيرا طيبا

        وتنبئ عن فتاة خرجت للدنيا وتعد بقيادة فكر مستنير

        التحية للفتاة السعودة الواعدة ممثلة في شخصك الكريم

        الرد
      2. 2
        عز//

        جزاك الله خيرا واهل جميعهم يحملون لك ويبادلونك هذا الحب وفاء بوفاء .

        الرد
      3. 3
        abuali

        صدقت لا فض الله فاك . لكن متي ينزاح هذا الحمل الثقيل عن كاهل هذا الشعب الابي متي يدخل السجان السجن ويستنشق ذلك البلد الاصيل الهواء العليل .

        الا ايها الليل الطويل الا انجلي بصبح .

        الرد
      4. 4
        ابوعبدالله

        بارك الله فيك وفي امثالك وحفظكم الله جميعا حكومة وشعبا

        انت فاهمة وبت عاقلة اما جاهلة الكويت نسأل الله لها الهداية

        الرد
      5. 5
        محمد ابراهيم السنوسي

        جزاك الله خيرا
        يا بنت الأجاويد والنخوة والكرم والمرؤة
        والعروبة الأصيلة

        الرد
      6. 6
        Al Jali Al Hur

        شكراً الأخت عبير ومشكورة على هذا الكلام الطيب الذي لا يأتي من أي إنسان إلا إنسان نبيل ويعرف قدر الشعوب ، ونحن بالمثل وزيادة نكن للشعب السعودي الطيب المفضال وللمملكة العربية السعودية أرض الحرمين الشريفين ومهبط الوحي ومولد بنينا المصطفي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام نكن لها كل التقدير والإحترام والود والمحبة ونسأل الله العلي القدير أن يديم نعمة الأمن و الأمان على المملكة وأن يحفظ الأسرة الحاكمة وكل الشعب السعودي الذي لم نجد منه غير الإحترام والتقدير وأن يديم المحبة والألفة بين الشعبين الشقيقين ومرة أخري ألف شكر يا بت الإجاويد والنخوة والمروؤة والكرم والشجاعة .

        الرد
      7. 7
        Naser

        لافضّ فوك….

        الرد
      8. 8
        حسن البشاري

        حفظك الله ورعاك يا عبير المسك والعنبر ويا بنت الكرم ولاجاويد لا فض فوك والشكر مطبوق من بلاد النيلين إلى الافاضل الأتقياء في بلاد الحرمين …. ودمتم ودام عزكم …

        الرد
      9. 9
        ابو عفان

        والشعب السوداني يبادلك الحب والوفاء يا بنت الاكارم

        الرد
      10. 10
        تاج السر

        لك التحية
        كل إناء بما فيه ينضحُ

        الرد
      11. 11
        pop

        الله يجزيك خير الكاتبة عبير الدخيل
        لك منا كل الإحترام والتقدير على هذه الكلمات الطيبة فى حق الشعب السودانى
        وهذا نابع من أصلك الطيب وحسن تربيتك الأخت الكريمة عبير الدخيل
        التحية لكِ ولكل الشعب السعودى ملِكا وشعبا.. حفظكم الله وأدام عليكم نعمة الأمن والأمان والتقدم والرفاهية والإذدهار فى ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه.

        الرد
      12. 12
        ود نخل

        الاستاذة الفاضلة عبير لك التحية والتجلى وفائق الاحترام والتقدير من ارض النيلين والحضارات الضاربة في الجذور …

        الرد
      13. 13
        drfa

        نشكرك علي هذا الكلام الجميل في حق ادباء وشعراء بلادي
        وهم اهل لذالك و الشعب السوداني يبادلك الحب والوفاء ودمتي بخير

        الرد
      14. 14
        بابكر عوض الشيخ

        حفظك الله يا عبير وعبير كلامك أخجل تواضعنا وهذا ليس بغريب على شعب خادم الحرمين الشريفين ولا نقول هذا الكلام رياءاً ولا نفاقاً فأنتم أهل الكرم والوفاء الحقيقي نسال الله أن يديم عليكم الصحة والعافية والطيب الذي توارثتموه أباً عن جد ونسأل الله أن يحفظ السعودية من شر حاسد إذا حسد والله أكبر والعز للأسلام

        الرد
      15. 15
        حمد

        واحدة توسسسخ وواحدة تلمع, والاتنين بيشتهروا بيكم يا عو….ة

        الرد
        1. 15.1
          عطبراوي

          ههههههه حمد ياريت العالم دفهم

          الرد
      16. 16
        m

        السلام عليك يا بنت الاصول والاكرمين هنا وقفة لا اريد ان امتدحك بلقدرما امتدحك الاخوة وهذا شىء طبيعى نابع من اصلك وعلمك وفهمك ولكن اريد ان اقول سبحان الله شتان ما بين العقول فعقل مستنير يقول الحق وعقل مظلم ملىء بالجهل فهل يستو ابدا والا فسوف تستوى الظلمات والنور نرى الاخت السعودية تتكرم شعب السودان بكليمات تذهب عنه هون المصائب التى لم ينجوا منها حتى من ثغر المعتوهة بنت سعد هى ليس بفجر بل هى الظلام نفسه فند عند بنت الاصول انهالت عليها الردود بالخير واما الثانية فالعكس تماما وهذا هو الفرق ما بين الظلمات والنور نسال الله للاخت مزيد من العلم والنور وينقى رب العالمين قلبها كما ينقى الثوب الابيض من الدنس ولا ندعوا لبنت سعد ولكن نقول لها ربنا يهديها

        الرد
      17. 17
        ابو عبد الله

        جزيت خيراً أيتها العربية الأصيلة سليلة الأكارم … حفيدة الخنساء ونسيبة المازنية … لعل ما كتبت يخفف عن أهل السودان بعض آلام ما كتبه بعض المغرضين من الكتاب الذين لم يتعرفوا على السودان والسودانيين بحق من أمثال العرفج وفجر السعيد.

        فما سطره قلمك يعبر بحق عن اهل السودان … فهم أهل مروءة وكرم ونجدة … وتلك قيم عربية إسلامية أصيلة … وقد قال شاعرهم (رحمه الله) مفتخراً: الفينا مشهوده … عارفانا المكارم نحن بنقوده

        وفقك الله وبارك فيك وأطال عمرك وأحسن عملك

        الرد
      18. 18
        أم غشعم

        إسمك يكفي،، كل شخص ينوبه عن إسمه شيئ

        الرد
      19. 19
        ود إدريس

        نحن مظلومون اعلامياً .. صوتنا لا يصل إلى من حولنا ،
        وسائل اعلامنا موغلة في المحلية لذلك لا يلتفت إليها أحد ..
        تبقى مثل هذه المقالات الرائعة هي أحد أهم الوسائل
        التي تبدّل صورة السوداني لدى بعض الشعوب ، خاصةً
        الأقربين منا جواراً .. ..
        عموماً نبادلك الأستاذة عبير تحية ً بتحية ،، وحباً بحب
        ولك كل التقدير .. ونسأل الله أن يجعلنا خيراً مما تظنون
        ويغفر لنا ما لا تعلمون ..

        الرد
      20. 20
        عثمان الوسيلة عباس - الرياض

        الأخت العزيزة عبير الدخيل .. كل التقدير والإحترام لكم جميعاً أهلنا وعشيرتنا في المملكة ودول الخليج نبادلكم حباً بحب وأكثر.. ونشكرك جزيل الشكر على هذه المشاعر الفياضة .. والتي إن دلت على شيء فإنها تدل على نبل أخلاقك وكرمك.. وقد بادلتونا أحب أكبر من ذلك .. ولنا جالية كبيرة تعيش في الخليج العربي دون مضايقات بل بكل رحابة وسعة صدر.. فلكم أهلنا في السعودية خاصة معزة وتقدير خاص.. ونسأل الله أن يجنب بلداننا الفتن..

        الرد
      21. 21
        اسامة السيد

        لله درك يابنت الحرمين

        الرد
      22. 22
        احمد سعيد

        وجدت عبير من الاحترام والتقدير ما تستحقة بل لك أكثر من ذلك أنا ممن يقيمون في أرضك وبلدك والله من عشرون عاماً هذا ما لمسته من شعبك ووطنك والله تعاملت مع جميع الطبقات وكأني واحداً من أهل البلد تماماً والله لم اشعر بغربة ولا بعد وأنت عبير فاح على أهل السودان ومما زادني فخراً أنك عارفة بالأدب وهو طبعك وفكرك والمرحوم الطيب صالح من أهلي وعشيرتي فكنت أحب كتابته بالاضافة إلى العم الفاضل الدكتور عثمان محمد البدوي الذي قال
        وشتل الوادي الكان يادابو وقت سافرت مفرهد أخضر
        أخشى عليهو قبل ما يثمر يقض عليهو قبل ما لبّن
        ساري الليل وسراب الآفة وتفصل بيني وبينو مسافة
        فلله درك ونسأل الله لك التوفيق ديناً ودنيا ويكّثر من أمثالك ويرفع قدرك ويحقق أحلامك فلك من الشكر أجزله ومن إحترام السودانيين أوفره

        الرد
      23. 23
        عزام محجوب فرحان

        هذا المدح ما تعودنا عليه من أهل الخليج وخاصة من بلاد الحرمين الشريفين
        متع الله هذا الشعب الأبي الكريم تحت القيادة الرشيدة بقيادم خادم الحرمين الشريفين أطال الله عمره وأبقاه .

        الرد
      24. 24
        عزالدين وديدي

        سلمتي وصح لسانك يا بنت ارض الحرمين الشريفين ويا من اويتم كل قادم اليكم فلك من كل شعب السودان التحية التقدير والاحترام بلا حدود

        الرد
      25. 25
        عزالدين وديدي

        سلمتي وصح لسانك يا بنت ارض الحرمين الشريفين ويا من اويتم كل قادم اليكم فلك من كل شعب السودان التحية التقدير والاحترام بلا حدود.
        واضف الى ما ذكرتيه ان البروف عبد الله الطيب عميد اللغة العربية في الودن العربي عليه شئابيب الرحمة

        الرد
      26. 26
        عزالدين وديدي

        سلمتي وصح لسانك يا بنت ارض الحرمين الشريفين ويا من اويتم كل قادم اليكم فلك من كل شعب السودان التحية التقدير والاحترام بلا حدود.
        واضف الى ما ذكرتيه ان البروف عبد الله الطيب عميد اللغة العربية في الوطن العربي عليه شئابيب الرحمة

        الرد
      27. 27
        عابد

        بالله عليكم شوفو المدح لمن ياتي من امراة منقبة محجبة بنت اصالة واصول ………وذم ياتي من واحدة متبرجه على الهواء مثل فجر السعيد نحن فعلا ملوك اولاد ملوك . نحن لا يستطع شخص ان يعطينا حقنا الا هو نفسه معدن لكن زي فجر السعيد للاسف نقيب الصحفيين المصريين سابقا قال كنا ننمنح مساعدات مالية لصحفيين عرب من ميزانية مخابرات مصر

        الرد
      28. 28
        زكريا عبدالرازق

        لك التحية والتجلة والتقدير الرائعة عبير الدخيل على هذا المقال الرائع الذي يدل على فهمك والمامك بتاريخ وطبيعة الشعب السودانى عكس الذين يتشدقون بالمعرفة امثال المدعو العرفج وفجر السعيد الذين كتبو من اجل الشهرة والزوبعة فقط..لكن كل اناء بما فيه ينضح…نتمنى من كل من يريد ان يكتب عن الشعب السودانى ان يدرس طبيعته وثقافته وتاريخه التليد لا يعتمد على موقف او اثنين او ما يكتب ف بعض المواقع الاسفيرية

        الرد
      29. 29
        عمادالدين

        شكرا لكي اختنا العزيزة عبير الدخيل على هذه المشاعر الطيبة ونسأل الله ان يجمع قلوب المسلمين على قلب رجل واحد وان يجمع شملهم ويحفظهم من كيد الأعادي انشاءالله

        الرد
      30. 30
        ابن بطوطة

        كل السودان وخاصة صحفياتها يكنون لك التقدير وبادلونك الحب والوفاء متمنيين لبلدك الخير كله

        الرد
      31. 31
        ismail

        حفظك الله ورعاكي ولايعرف المعروف الا اهل المعروف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *