زواج سوداناس

مطالبات بإقامة العدل ومحاربة الفساد وتحقيق الرفاهية قبل تطبيق الشريعة



شارك الموضوع :

شدد المراقب العام للأخوان المسلمين، علي جاويش، على ضرورة اقامة الحكومة للعدل ووقف الفساد والاهتمام بمعاش الناس واصلاح التعليم ثم الاعلام، قبل تطبيق الشريعة الاسلامية، وعدم حصرها في تطبيق الحدود وتطبيقها بصورة كلية.
وتساءل جاويش (أين العدل؟)، وقال (ما ممكن تطبق الشريعة في زول مسكين، وهناك ظلم وناس كبار في الدولة يظلموا وياكلوا الأموال بالباطل).
ومن جانبه قال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر (لا نحتاج للحديث عن الحدود قبل ان نحقق الرفاهية للشعب)، ولفت الى أن الدولة تواجه تحديات بالنسبة للوضع الاقتصادي، وأضاف (سيدنا عمر رضي الله عنه ألغى حد السرقة في عام الرمادة).
ومن جهته حرض المحامي معز حضرة السلطة القضائية على فتح بلاغ ضد وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن بسبب حديثه عن الاتجاه لتطبيق حد السرقة، باعتبار ان وزير الداخلية غير مخول بالتدخل في تحديد أية عقوبة بوصفه ممثلاً لسلطة تنفيذية.
وشكك حضرة في وجود هدف سياسي خلف حديث الوزير.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ممكون و صابر

        رحم الله الشهيد الأستاذ أحمد شيخ الأمين الذي سمى هذا (شريعة الببسي)
        و قال عندما سمع مثل القول إن وجدت تشريعات أخرى تقيم العدل و تصلح حال العباد و البلاد لماذا إذن نحتكم للشريعة بعدها
        يعني بعد ما ناكل و نشرب و نشبع نجيب الشريعة نشربها
        ألا يدرك هذا أن الله أنزل شرعه لصلاح حال خلقه في الدنيا و الآخرة

        الرد
      2. 2
        Nourain

        عن اي شريعة يتحدث البشير هل الشريعة تعني غياب العدالة وتشجبع الفساد ونهب اموال الشعب وازلاله وان يصبح كل من ينتمي للمؤتمر الوطني له حق الاستبلاء علي ثروات ومقدرات البلد ينهب ويسرق ويفسد ويظلم وووو ومن ثم يبشر بالجنة وكل من لاينتمي للمؤتمر الوطني فهو كافر عميل لايستحق الحياة هل هذه هي شريعة الله التي شرعها كما يزعم هولاء؟ استغرب واحس بالعبط عندما اسمعهم يتشدقوت ويرددون لن نتنازل عن تطبيق الشريعة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *