زواج سوداناس

وزارة النفط تحذر من الآثار المترتبة عن انتهاء اتفاقية التعاون مع دولة الجنوب


محمد زايد عوض

شارك الموضوع :

اعلن وزير النفط والغاز محمد زايد عوض، عن ازدياد النضوب الطبيعي بحقول النفط القديمة، وحذر من الآثار التي ستترتب على انتهاء اجل اتفاقية التعاون النفطي مع دولة جنوب السودان، وقال زايد ان الوزارة رفدت خزينة الدولة بحوالي 8.2 مليارات جنيه خلال العام 2015م، و مليار و145 مليون دولار من نقل نصيب نفط جمهورية جنوب السودان وشركائها، بينما بلغت حصيلة رسوم النقل والعبور خلال الثلاث اشهر الاولى من العام الجاري اكثر من 260 مليون دولار.
وأقر زايد خلال بيان اداء الوزارة امام البرلمان امس، بتنامي ديون الشركاء مع الظروف الاقتصادية لقطاع النفط وصعوبة المعاملات البنكية بالعملات الصعبة، واعلن عن استيراد 278,488 طناً مترياً من منتجات البوتجاز والجاز اويل لسد الفجوة في الاستهلاك المحلي.
وشكا الوزير، من تأثير الحصار الاقتصادي على قدرات الوزارة لاستيراد المواد والمعدات ونقل التقنيات، وقال ان انخفاض اسعار النفط العالمية ألقى بظلاله على برامج العمل والميزانيات والانتاج. واكد زايد سعي الوزارة لايجاد حلول عاجلة لديون الشركاء وتطبيق طرق وتقنيات الاستخلاص المعزز للنفط في الحقول النفطية القديمة ومراجعة وتعديل اتفاقيات قسمة الانتاج بما يعظم نصيب الحكومة من العائدات النفطية، وابان ان الرسوم المتحصلة من نقل نصيب الجنوب في العام 2015م، بلغت 964 مليون دولار، بينما بلغت الرسوم المتحصلة نظير عبور نفط شركاء الجنوب 451 مليون دولار.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *