زواج سوداناس

نجمة فضائية “النيل الازرق” نعمة عثمان: أنا هلالابية موت وأتمنى محاورة الكاردينال



شارك الموضوع :

نعمة عثمان: أنا هلالابية موت وأتمنى محاورة الكاردينال
اخذت موقعي بـ”الشاشة الزرقاء” في وجود “تسابيح ونادين”.. والدتي صنعت مني “مذيعة” والاعلام اعطاني الكثير
تعجبني “ايمان بركية”.. لم أشعر بالملل يوما في”التلفزيون”.. وهذا النوع “……” من النقد لا اعيره الاهتمام

مذيعة استطاعت ان تضع بصمتها المميزة ضمن مذيعات قناة النيل الأزرق ولها حضور مميز على الشاشة، تخرجت من جامعة الاهليه مدني وتخصصت في شبكات الحاسوب، تنقلت بين العديد من القنوات منها تلفزيون ولاية الجزيرة ثم قناة قوون الفضائية حتي استقر بها المقام في قناة النيل الازرق.. انها المذيعة نعمة عثمان.. التقتها الجوهرة الرياضية وحاورناها فكان حوارها مزيجا من الصراحة والتلقائية.

*بداية ماذا يشكل الإعلام بالنسبة لك؟
– الإعلام نقطة تحـول كبيرة في حياتي، ان عملي كمذيعة بناءاً على حلم بدأ ينمو بداخلي منذ أن كنت طفلة صغيرة، ووالدتي أطال الله عمرها كانت لها يداً خفية في تنمية هذا الحب.

*هل تتقبلين النقد؟
– يعتمد على نوعية النقد، فإذا ما كان بناء واصحح من خلاله اخطائي وعثراتي الاعلامية فلا اتردد في القبول والانصياع له، أما إذا كان هدّاماً والمقصود به إحباطي والتقليل من قيمتي فلا اعيره أي اهتمام هو أو صاحبه.

*هل تغيرت نظرة المجتمع للمذيعة؟
– تغيرت وأصبحت اكثر ايجابية وتقديرا واحتراما، خاصة أننا نعكس الصورة المحتشمة والمشرقة للفتاة السودانية.

* إلى من تدينين بالفضل في نجاحك؟
– والدتي التي لم تدّخر جهداً في سبيل دعمي وتشجيعي دائما كما انها لم تتردد ابداً في موافقتها على خوضي تجربة العمل كمذيعة.

*ماذا أضافت المهنة لحياتك الخاصة؟
– الحياة المهنية شكلت إضافة في حياتي الشخصية، فالعمل والتحديات التي يواجهها الإعلامي تصقل شخصيته وتجعله قادرا على مواجهة اي عقبات سواء على الصعيد الشخصي أو على صعيد العمل.

*لأي مدى تهتمين بمظهرك؟
– أحرص دائماً على أن أكون في طلة كاملة، سواء في الإذاعة أو التلفزيون، ولكن الاهتمام يزداد أكثر في التلفزيون كونه يعتمد على الصورة.

*ما هي صفات مقدم البرامج الناجح من وجهة نظرك ؟
-العفوية والتواضع والوضوح في طرح الأسئلة.. الثقافة والمعلومات تشكل رصيدا يساعده على خلق إبداع يميزه.

*من كان قدوتك في الإعلام؟
– أنا لا أقتدي بأحد مطلقا وأحترم الجميع.

*هناك أي إحراج في أن يظهر الإعلامي ميوله الرياضية؟
لا أرى أي حرج في ذلك لأنني أعتبرها “حرية شخصية” في الدرجة الأولى.

– تحظى كرة القدم باهتمام واسع٬ فهل أنت من متابعيها؟ وإن كان كذلك فأي الأندية تشجعين؟
أتابع كرة القدم وانا هلالابية على السكين.

*من هو لاعبك المفضل؟
-البرنس هيثم مصطفى.

*من تعجبك من المذيعات؟
– مذيعتي المفضلة ايمان بركية وميادة هباش مذيعة التلفزيون القومي التي تتميز برزانتها وأسلوبها الجميل.

*متي تصبح المذيعة نجمة؟
– رهينة بأسلوب المذيعة ومدى قدرتها على جذب المشاهد، وأن تسعي جاهدة لتطوير نفسها.

* لكن ألا تفكرين في الزواج حالياً؟
– انا مرتبطة في الوقت الراهن.

*البعض ارجع ظهورك في القناة نسبة لغياب بعض المذيعات بدعوى الفصل او الزواج او الهجرة الى الشروق و24 سودانية ؟
– ابدا فانا قد اجتزت المعاينات في ظل وجود تسابيح ونادين واسراء

*ماذا عن صداقاتك في الوسط والإعلامي ؟
-لدي الكثير من الاصدقاء والمعارف في الوسط الإعلامي.

*شخصية رياضية تتمنين لقاءها؟
-الدكتور اشرف الكاردينال.

*بعد أعوام في هذا المجال هل أنت نادمة على دخولك فيه؟
بالتأكيد لا٬ وجدت نفسي في هذا المجال وأعتقد أنه أعطاني “حقي” ومارست من خلاله المهنة التي أحبها وأجيدها.

*كيف تصفين عملك في قناة النيل الازرق ؟
– ممتع جداً وغير روتيني، ومن خلال البرامج الكثيرة التي توليت تقديمها لم أشعر بالملل يوماً، وقناة تؤدي دور كبير في زيادة جماهيرية المذيع.

*وبماذا تختمين هذا الحوار..؟
– ألف شكر ومحبة مني لكل من تابع نعمة عثمان.
______
حاورتها: مروة الزين
صحيقة الجوهرة الرياضية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        حمد

        فسخ ….جللللللللخ….

        الرد
      2. 2
        شارد ما وارد

        تعليق سبق نشره قبل مقالين تلاتة ،،، وجب اعادة نشره لمطابقة المناسبة
        يا جماعة اخوانا المعلقين والقراء الاعزاء تعميم جديد ،، ما عايزين زول تاني يدور في المصريين واللبنانيين ومن شابههم بانهم اولاد رقاصة ونسوانهم كيت وكيت ،،، لانه نحن ،، وبصراحة ،،، وبدون زعل ،،، حنفوتهم بيغادي ،،، دا لو ما فتناهم فعلا ،، كل يوم مغنية ومذيعة وفنانة وقلة ادب فايتة الحد ،،، كدة او يطلع لينا وزير او رئيس اب شنب تلاتة الا ربع ،، يشكم لينا الفاسقات ديل ،،، مستقبلنا مضلم ضلام شديد ،،، حتى مع كريمات التفتيح ال بالكيلو دي ،،، ودمتم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *