زواج سوداناس

اجتماع بين “غندور” وو”الخارجية السعودى ” في السابع من يونيو



شارك الموضوع :

بوركينا فاسو تبلغ الحكومة رغبتها في سحب قواتها من بعثة (يوناميد)
الخرطوم ـــ نزار سيد أحمد ـــ ميعاد مبارك
كشف وزير الخارجية البروفيسور “إبراهيم غندور” عن انعقاد اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان والمملكة العربية السعودية في يوم السابع من (يونيو) القادم في مدينة مكة المكرمة، برئاسته من جانب السودان ووزير الخارجية السعودي “عادل الجبير”، وحول جدول أعمال تلك القمة
أشار “غندور” في تصريحات للصحافيين أمس (الاثنين) إلى أن الموضوع الأساسي هو مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين، ولم يؤكد أو ينفِ مناقشة ملف اتفاق القاهرة والرياض بشأن جزيرتي صنافير وتيران، ضمن اجتماعه مع “الجبير”، لكنه بالمقابل طالبهم بمعلومات عن الاتفاقية ولا زالوا في انتظار الرد عليها.
وأكد “غندور” مغادرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية ضمن (8) وزراء خارجية أفارقة لعقد اجتماع في أعقاب اجتماع مجلس الأمن الدولي وسيقدم المدعي العام للمحكمة الجنائية تقريراً للمجلس، وأشار “غندور” إلى أنه سيكون برفقة وزراء كل من الجزائر، أوغندا، أثيوبيا، بورندي، كينيا، نيجيريا وجنوب أفريقيا، وقال إنهم بصدد مناقشة موقف القارة الأفريقية من الجنائي.
وفيما يتعلق بإستراتيجية خروج يوناميد قطع “غندور” بأن عدداً من الدول الأفريقية باتت لديها قناعة راسخة بأن السلام في دارفور قد تحقق فعلاً وأنه ما عادت هناك أهمية لبقاء قوات اليوناميد فيه، وقال إنهم تلقوا إخطاراً من دولة بوركينا فاسو برغبتها في سحب قواتها من دارفور لتلحق بجنوب أفريقيا التي سحبت قواتها.
وقال “غندور” إن وفد الجنوب سيصل يوم الخامس من (يونيو) القادم وذلك في إطار اللجنة السياسية الأمنية المشتركة، مبيناً أنه سيعقد اجتماعاً ثنائياً مع نظيره “دينق ألور” لمناقشة علاقات البلدين وبعض الملفات الثنائية. ،

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *