زواج سوداناس

لجنة بالحوار ترهن التطبيع مع اسرائيل باعتماد مقررات الجامعة العربية



شارك الموضوع :

رهن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالحوار الوطني، السفير عمر بريدو تطبيع العلاقات مع إسرائيل بتنفيذ مقررات الجامعة العربية التي تتضمن الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس والعودة لحدود 1967م، وعودة اللاجئين، واعتبر ان التطبيع في ظل عدم تنفيذ تلك المقررات سيكون صعباً، ولفت الى أن اعادة العلاقات السودانية الأمريكية يتطلب بذل مجهودات مع الكونغرس الأمريكي باعتبار أنه الجهة المختصة في العلاقات الخارجية الأمريكية.
وقال بريدو في منتدى المركز القومي للانتاج الإعلامي أمس، (علاقاتنا مع أمريكا متشعبة وليست مرتبطة بسبب واحد، وهناك وسائل كثيرة تدفع أمريكا للتراجع عن موقفها من السودان كالمصالح المشتركة والدور الايجابي الذي يمكن أن يؤديه السودان في المحاور المختلفة، وأضاف (علينا أن نبذل الجهود لازالة العقوبات ولا نترك المسألة للحكومة فقط).
وأعلن بريدو تمسك اللجنة بإنشاء المجلس القومي للعلاقات الخارجية، ونفى تشابه اختصاصاته مع المجلس الحالي بوزارة الخارجية، وقال إن المجلس المقترح يشمل مركزاً للبحوث وفيه ممثلين لاحزاب الحكومة والمعارضة، وتابع (نأمل أن تتم اجازته في الجمعية العمومية للحوار الوطني).
وكشف رئيس اللجنة عن توصية اللجنة بتشكيل مفوضية للحدود وبرر الدفع بإنشائها لعدم وجود جهة مختصة في حل نزاعات الحدود، وقال (لدينا خبرات في مشاكل الحدود ولكن لاتوجد جهة مركزية متخصصة).
وفي السياق رفض ممثل المؤتمر الشعبي باللجنة محمد بدر الدين، رهن تحسن العلاقات مع أمريكا بالتطبيع مع إسرائيل، واستند على ذلك بأن ايران استطاعت التطبيع مع أمريكا وكذلك كوبا، وذكر أن أمريكا تحتاج للسودان ويمكن استخدام الصمغ العربي كورقة ضغط لإستثنائه من الحظر الأمريكي، وزاد (أمريكا عاجزة عن حل مشكلة جنوب السودان، والسودان هو اللاعب الأساسي في ذلك).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *