زواج سوداناس

الاتحادي الاصل: الحوار ليس ضد الحكومة ونسعى لصنع سودان جديد



شارك الموضوع :

اعتبر القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ميرغني مساعد، ان الحوار الوطني لا يهدف لاعتماد مقررات ضد الحكومة.
وقال مساعد في منتدى المركز القومي للانتاج الاعلامي امس، ان الحوار ليس ضد الحكومة، ونحن نتحاور في اللجان الست للحوار الوطني لنصنع سوداناً جديداً، وأضاف (حتى لا تكون الحكومة في جهة والحوار في جهة أخرى، وبعد اجازة توصياته ستبدأ مسيرة الشعب وستكون هناك حكومة ومعارضة دستورية من داخل البرلمان).
وقطع مساعد بأن الدستور سيحسم مسألة الحريات، ولفت الى أن الدساتير السابقة تركتها لينظمها القانون، وقال في رده على سؤال حول عودة رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني، (سيعود عندما يأذن المولى عز وجل).
وجدد مساعد رفض الحزب للمحكمة الجنائية الدولية، واستنكر ما وصفها بازدواجية المعايير لدى الغرب لعدم مساءلة اسرائيل حول الابادات الجماعية ضد الفلسطينيين، وقال (نحن مع تقديم أي سوداني أخطأ للمحاكم السودانية)، واعتبر أن الجنائية سيف مسلط على رقاب الشعوب وضد ارادتها.
وفي السياق شدد عضو لجنة العلاقات الخارجية ورئيس حركة راغبي السلام ابراهيم سليمان عبد الرحمن، على ضرورة ان تسحب الحكومة البساط من حركتي العدل والمساواة وحركة تحرير السودان، وعدم تأجيل انعقاد الجمعية العمومية للحوار الوطني، ورأى أن الحوار اكتمل بالقضايا التي تم طرحها وليس بالشخصيات، وذكر (اسباب حمل السلاح انتفت، ولن نرضي العالم وسنمضي قدماً في مخرجات الحوار الوطني).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ود جعـــل

        سودان جديد بتاع جون قرنق !!!

        تشموا قدحة يا ناس (الجريدة) ..

        عيش يا دحيش …. …. …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *