زواج سوداناس

الحكومة تطالب بمساعٍ افريقية لإعفاء ديون السودان الخارجية ورفع العقوبات



شارك الموضوع :

وعد صندوق النقد الدولي بتكملة المشاورات الفنية مع السودان بغرض تحسين الأداء الاقتصادي.
واستعرض وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود لدى لقائه بمكتبه امس، بعثة الصندوق برئاسة إيريك موتو بمشاركة محافظ البنك المركزي د. عبدالرحمن محمد حسن، ووكيل أول المالية مصطفى حولي، ووكيلة المالية منى أبوحراز، استعرض الجهود المبذولة في مجال الإصلاح الاقتصادي والتحديات التي تواجه أداء الاقتصاد.
وتم التفاكر بين الجانبين في إطار التعاون الثنائي بين السودان والصندوق فيما يلي المادة الرابعة المشاورات التي تستهدف تقييم أداء الاقتصاد السوداني خلال العام2015م والربع الأول من العام الجاري، كما بحث اللقاء وضع الحلول والمؤشرات التي تساعد على تحسين الأداء الاقتصادي للفترة المقبلة وسبل التغلب على التحديات الماثلة والمتوقعة.
ووعد موتو حسب (سونا) بإكمال المشاورات الفنية مع الجانب السوداني ورفع مذكرة حول تقييم الأداء والتوصية بشأنه لدى إدارة الصندوق.
وفي سياق ذي صلة وعدت المدير التنفيذي للمجموعة الأفريقية الأولى بالصندوق شيليشيا كابوبوي بدعم موقف السودان لينال استحقاقاته عبر الصندوق، وتم النقاش حول أوجه التعاون مع الصندوق.
واشار الوزير لبرامج الإصلاح الاقتصادي التي يتم تنفيذها ومن أهمها البرنامج الخماسي، بجانب النظر للإصلاحات المستقبلية التي يتم تنفيذها في إطار الموازنات المجازة من المجلس الوطني، وتم بحث آليات التنسيق بين الجانبين لدعم جهود الإصلاح وتعزيزها في مجال السياسات الكلية من ناحية نقدية ومالية بما يحقق أهداف الإصلاح الاقتصادي المنشود.
وأكد وزير المالية ضرورة سعي المجموعة لاستفادة السودان من إعفاء ديونه الخارجية ورفع العقوبات عنه، بالاضافة الى مساعدته للحصول على التمويل الميسّر من نوافذ التمويل الدولية بغرض تحقيق التنمية المستدامة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *