زواج سوداناس

3400 مريض يغسلون مرتين في الأسبوع .. حميدة: “93” مليار جنيه الصرف على غسيل الكلى سنوياً



شارك الموضوع :

كشفت وزارة الصحة ولاية الخرطوم أن عدد مرضى الكلى بلغ في ولاية الخرطوم 3400 مريض يتم الغسيل لهم مرتين في الأسبوع .

وأعلن وزير الصحة بروفسير مامون حميدة ، خلال افتتاحه مركز التضامن لغسيل الكلى رغبة الصينيين في توسعة وصيانة المستشفى مثمناً دور الشراكات في دفع مسيرة العمل الصحي بالبلاد.

وذكر أن المركز يحتوي على 20 ماكينة بتكلفة وصلت إلى 3 مليارات جنيه تمت بمنحة من بنك التضامن الإسلامي، موضحاً أن للبنك أيضاً إسهامات في كل من مستشفى الدايات أم درمان ومعمل مستشفى أحمد قاسم، مشيراً الى أن هناك توسعاً كبيراً في تقديم خدمات مرضى الكلى بعد الأيلولة بنسبة 51%.

وأضاف حميدة أن الوزارة استلمت في السابق 287 ماكينة تمت إضافة 148 ماكينة جديدة ليصبح العدد الكلي 435 ماكينة نسبة التجديد الحادثة في الماكينات وصلت الى 70%.

وأفاد أن الفترة السابقة لم تشهد وقفات احتجاجية للمرضى ولا إغلاقاً للكباري لأن قائمة الانتظار للمرضى صفرية،مؤكدا أن الدولة تصرف على غسيل الكلى مايصل إلى 93 مليار جنيه سنوياً منها 8 مليارات لزراعة الكلى، 40 ملياراً للتسيير و45 ملياراً للأدوية والعلاجات بعد الزراعة ليصل الصرف على غسيل وزراعة وعلاج وعناية بمرضى الكلى 194 مليارًا.

من جانبه أوضح مدير المستشفى الصينى أمين هارون محمد أن المستشفى ثمرة من ثمار البرتكول السوداني الصيني بسعة سريرية تصل الى 183 يقدم خدماته لمواطني الولايات بنسبة 50% نسبة انشغال الأسرة بالمستشفى تصل إلى 45%، يتم إجراء 750 عملية جراحية في الشهر يحتوي المستشفى على كافة الاقسام بتردد سنوي يصل إلى 124/917 مريض وتردد شهري يصل إلى 10/125 مريض.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Naser

        وإنت مالك.. قاعد تغسل ليهم من جيب أبوك؟!!!….
        اذا كان الغسيل بكلف القروش دي كلها… طيب انت قاعد تلقى كم فيها؟.. السؤال مطروح ليك ياعدو الإنسانية…
        من متين بتهمك الدولة ولا أموال الدولة.. عامل البلد كلها مستشفيات خاصة وبتستثمر في أرواح الناس ياظالم.. قاتلك الله ياعدو يابغيض

        الرد
        1. 1.1
          A.IDRISAN

          والله يا ناصر فتحت الموقع عشان اكتب تعليق على الجزار والسمسار مأمون حميدة والحمدلله وجدتك سبقتني عليه جزاك الله خير هههههه

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *