زواج سوداناس

والي غرب دارفور: قيادات في الإدارة الأهلية يهددون الأمن بالولاية



شارك الموضوع :

عدّ والي غرب دارفور، خليل عبد الله، بعض قيادات الإدارة الأهلية في ولايته، من أكبر المهددات الأمنية كاشفاً عن تقدمه بحزمة مطلوبات لرئاسة الجمهورية لتمكينه من بسط الأمن بغرب دارفور، وقال الوالي في بيان اداء حكومة الولاية بمجلس الولايات أمس إن التفلتات الأمنية التي تشهدها الولاية تعود لإنتشار السلاح والحساسيات بين بعض القبائل، معلنا تقدمه بمطلوبات للرئاسة لبسط الأمن في الولاية، بعد أن وضع يده على الأسباب الحقيقية لتلك التفلتات، وكشف الوالي عن وجود أعداد كبيرة من محترفي الإجرام في ولايته، وقال “بمجرد سماعهم بمشكلة يهبوا اليها للقتل والنهب والسرقة”، وأفاد ان بعض رجالات الإداراة الأهلية بالولاية يعتبرون من اكبر المهددات الأمنية ، واوضح أن الدية هي السبب وراء التفلتات وأحداث القتل، داعيا الى ايقاف “الفزع الأهلي”، وكشفت النائبة فاطمة العاقب عن تعرض أعضاء لجنة أمن الولاية الى الاعتقال على يد مواطني محلية هبيلا، بعد أن ذهبوا لاداء واجب العزاء في احد القتلى بيد أن أهل المتوفي قاموا باعتقال اعضاء اللجنة، وأعتبرت فاطمة الأحداث التي شهدتها غرب دارفور “مدبرة ولم تقع من باب الاعتباط” حد قولها، وأشار والي غرب دارفور الى ان الحدود المفتوحة لولايته ساهمت في زيادة التهريب الى دول الجوار، ونبه الي ان طول الشريط الحدودي بين الولاية وتشاد تسبب في دخول مواد مضرة بينها “كحول وافلام اباحية”، وقال أن عدم تفعيل البروتوكولات التجارية بين السودان وتشاد اضر بالولاية بخروج العديد من السلع دون الاستفاده منها اقتصادياً.

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *