زواج سوداناس

تزايد أعداد مرضى السرطان لأكثر من ألفي حالة والجزيرة تتصدر الولايات



شارك الموضوع :

كشف د. “أحمد محمد الحاج” مدير مركز الأورام والمعهد القومي للسرطان بولاية الجزيرة، عن تزايد أعداد مرضى السرطان إلى أكثر من (2000) حالة، علماً بأن إحصائية العام 1999 بلغ عدد المرضى بها (200) حالة وفي 31/ديسمبر /2015سجلت أكثر من (2000) حالة، وأغلب المترددين على المركز من خارج ولاية الجزيرة لأنها تضم أكبر مستشفى متخصص لعلاج الأورام في السودان، بدعم من وزارة المالية والمركز به جميع التخصصات. وفيما يخص مرض السرطان من تشخيصية وعلاجية وصولاً لزراعة نخاع العظام، تم إنشاء المعهد القومي للسرطان منذ العام 1994-1995 في جامعة الجزيرة بمبادرة كل من بروفيسور “مبارك محمد علي المجذوب” وبروفيسور “محمداني”، ومن المعمل “عوض السيد”. وكان عبارة عن غرفة صغيرة داخل الجامعة في المعمل الطبي، ويستقبل حالياً حوالي (40%) من ولاية الخرطوم، وذلك لضيق المكان بها وتعطل أغلب الأجهزة ونستقبل حالات من ولايات القضارف، النيل الأزرق وسنار والفترة الأخيرة من نيالا والشمالية. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أقامته رابطة أصدقاء مرضى السرطان (راما) بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التبغ. وأضاف د. “معاوية محمد علي” قسم علاج الأورام، بأن السرطان مرض قاتل وعلاجه مكلف والعلاج يقدم مجاناً والدولة تدعم العلاج الإشعاعي والتدريب والتأهيل للكوادر المساعدة وأغلب الإصابات عند النساء بسرطان الثدي والمريء، وعند الرجال البروستات ويليه الكبد وسرطان الرئة من بين العشرة أمراض شيوعاً والتدخين مسبب أساسي له، ومن أكثر أنواع السرطان فتكاً سرطان الرئة لعدم توفر المعينات لتشخيصه والتبغ مسبب لأنواع كثيرة من السرطان منها الفم والقصبة الهوائية والرئة والأمعاء والكبد والكلى والمثانة، وأنواع البحوث فيما يخص مرض السرطان مكلفة ومن بين الحالات (10%) من الإصابة عند الأطفال وليس هناك سجل قومي لوفيات مرض السرطان. كما أن (60-70%) حالات تأتي متأخرة و(20-30%) حالات مع بداية المرض .

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *