زواج سوداناس

حسن فاروق : آكشن يامريخ (نادر، مزمل، عصام)


حسن فاروق

شارك الموضوع :

البيحصل في المريخ اليومين ديل عايز كاتب مسلسلات درجة تالتة، مسلسل تجاري بحت تكاليف انتاجه مابتتعدي، دعوة فطور، او غداء او عشاء ماببالغ لو قلت شاي مغربية، ولو المنتج شاطر ممكن يعرضو في رمضان ، وعلي المستوي الشخصي ووفقا لرؤيتي الفنية المتواضعة، يمكن ان يحقق المسلسل نسبة مشاهدة عالية وينافس اقوي المسلسلات، مع تاكيد مني انه حايتفوق عليها بعد اكتمال الحلقات مع نهاية الشهر الكريم، ويحتل بسهولة المرتبة الاولي باقل تكلفة انتاجية يمكن ان تصرف علي مسلسل، اذا اخذنا حلقة واحدة من حلقات المسلسل لتأكيد انه غير مكلف انتاجيا ومع ذلك حايلقي حظه من التناول الاعلامي، ويسلط عليه الضوء، وسيضمن له بالتالي المشاهدة العالية، رغم تواضع الفكرة والسيناريو المفكك، الحلقة المقصودة مشهد في بيت عضو مجلس سابق من مجالس جمال الوالي اسمه محمد الريح سنهوري ، ماكمل دورة في مجلس ادارة.
مجموعة من الشخصيات تتوسطهم ( سرامس الشاي)، الشخصيات حسب المشهد فيها جمال الوالي (رئيس سابق) لمجلس ادارة في نادي المريخ، عبدالله حسن عيسي (نائب رئيس سابق) لمجلس ادارة في نادي المريخ، نادر مالك (امين مال سابق) في الاتحاد السوداني لكرة القدم، الطيب الجزار (عضو مجلس شوري) يمثل نفسه، سيف النصر اسماعيل (عضو ساااابق) في مجلس ادارة نادي المريخ، خالد شرف الدين (امين مال سابق) في مجلس ادارة بنادي المريخ، متوكل احمد علي (مساعد سكرتير سابق ) في مجلس ادارة بنادي المريخ، مهدي الامين (عضو سابق بنهضة المريخ)، ومزمل ابو القاسم (صحفي)، ديل طبعا الظهروا في المشهد المصور، خلف الكواليس كان في ناس تانيين ماظهروا.
المخرج والمنتج والممثل اعطي اشارة البداية (اكشن)، وتحركت الكاميرات في المكان لتغطي تفاصيل الحلقة بتفاصيلها الدقيقة، ركزت الكاميرا علي اتنين من الشخصيات قاعدين جنب بعض ( نادر مالك ومزمل ابو القاسم) وقريبا منهم في مقعد لوحده (عصام الحاج)، لتحولنا كاميرا اخري لجمال الوالي وهو يبدأ حديثا ، ياعصام ومزمل ونادر باركوها، مزمل عندو مشكلة مع نادر، ونادر عندو مشكلة مع عصام، ياجماعة الوضع مابحتمل خلافات، والفترة دي فترة صعبة في تاريخ المريخ (متفقين علي منو دي نعرفها في حلقات قادمة)، وياجماعة اقول ليكم حاجة يمكن اول مرة الناس يعرفوها، الناس قايلين انا ومزمل اصحاب ومتفقين، وماف بينا مشاكل، اقول ليكم بالعكس، انا ومزمل اكتر ناس اختلفنا، ماخلاف عادي، مرات كتيرة كان صوتنا بكون عالي مع بعض، وحصل بينا قطيعة اكتر من مرة، لكن ماكان في زول عارف، وازماتنا مع بعض كانت مكتومة وماطلعت للناس اصلا اصلا، وبعد كلام الوالي ، العفو، العفو، العفو، الجماعة اتعافوا (اتصالحوا) بعدها حصل عهد حسب المشهد من كل الحضور بدعم المريخ في المواجهات المقبلة.
ولأنه المشهد مامتماسك ومفكك زي ماقلنا في البداية، قام الوالي وبعد ماكمل عمل الصفاء بين المختلفين، براهو كده قام اعتذر للجمعية العمومية للوزير ماعارف للجماهير مامعروف، المهم قال ياجماعة انا بعتذر ومابقدر اشتغل رئيس مجلس للمريخ وعندي اسبابي واحد اتنين تلاتة ، لكن ماعندي مشكلة ممكن ادعم اي مجلس قادم في المرحلة المقبلة وممكن ادعم المشاريع الاستثمارية في الحتانة، وح اتكفل ليكم بالنادي الاسري، واعمل تلاتة صالات فرح (الكلام موجه لمنو ماعرفنا وديل بمثلوا منو برضو ماعرفنا، وماعرفنا برنامج انتخابي ولاشنو ماعرفنا، 13 سنة صالة مااتعملت) المهم اعفوني ياجماعة.
قام عصام الحاج قال ليهو طوالي لا مابنعفيك ياجمال واعتذارك مرفوض من كل المريخاب (ياتو مريخاب ماعرفنا)، قام نادر مالك قال ليهو ايوه ياجمال اسمع كلام عصام مافي بديل غيرك)، قام جمال قال ياجماعة وكلامي لكل اهل المريخ، اتوحدوا واتصافوا والتفوا حول النادي، ( اكيد اتلفتوا عشان تعرفوا هو بتكلم مع منو وقاصد منو)، ده مشهد (آكشن يامريخ) ، لو في زول عارف الناس ديل منو وبتكلموا وبفاوضوا وبتصالحوا باسم منو يورينا، انا غايتو مجبور اتابع الحلقات للنهاية، مع انه كتيرين بكون حولوا القناة.. قلت ليكم بايخة، وبوخها طالع.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *