زواج سوداناس

قوات الكونغو تدخل ولاية نهر ياي..وسلفا كير يستدعي الحاكم



شارك الموضوع :

استدعى رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميادريت حاكم ولاية نهر ياي ديفيد موسى، على خلفية التوترات الأمنية في الولاية حيث تعاني الولاية من توتر على الحدود مع الكونغو بعد أن نشرت الأخيرة جنودها في مقاطعة موروبو، كما بحث الرئيس مع الحاكم قضية مقتل الراهبة التي قتلت في ياي. وفي سياق منفصل للمرة الأولى اجتمع الرئيس سلفا كير بنائبه الاول رياك مشار ونائبه الثاني جيمس واني إيقا، وأظهر تلفزيون جنوب السودان لقطات من اللقاء الذي بحث تنفيذ اتفاق السلام في البلاد دون تفاصيل، وفي ولاية واو فجَّر ضابط يدعى جوستين بخيت نفسه دون أسباب واضحة، حيث أفاد شهود أن الضابط كان بقرب سياج حديدي لمركز تدريب عندما سمعوا صوت قنبلة وجد عندها الضابط قد فارق الحياة. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس: إطلاق نار بأعالى النيل أطلق عسكريون من القوات الحكومية في مدينة ملكال بدولة جنوب السودان النار على ثلاثة من القوارب النهرية التي تتبع لمنظمات الرؤية العالمية والمجلس الدنماركي للاجئين (دانيش ريفيجي كانسل)، ومنظمة سولدرتي، في عرض النيل على بعد اثنين كيلو متر من مقر الأمم المتحدة بمدينة ملكال، وذكر مصدر يعمل في إحدى المنظمات الإنسانية بملكال -فضل حجب اسمه- أن ثلاثة فرق تتبع للمنظمات المذكورة يستغلون ثلاثة قوارب نهرية في طريقهم لمنطقة واو شلك في البر الغربي لملكال، مبيناً أنه بعد ابتعاد القوارب مسافة 100 متر في عرض البحر، قام عدد من العسكريين يتبعون للقوات الحكومية بملكال بإطلاق النار على المراكب الثلاثة، مما أجبر القارب الذي يقل فريق منظمة سولدرتي للعودة بينما واصل القاربان اللذان كانا يقلان فريقي منظمتي وورلد فيشن العالمية والمجلس الدنماركي للاجئين. وأوضح المصدر عدم وقوع أية إصابات وسط فرق المنظمات، وأرجع المصدر الخطوة إلى عدم رغبة الحكومة في أن تقوم المنظمات الإنسانية بالوصول إلى المواطنين في الضفة الغربية التي تقع تحت سيطرة الحركة الشعبية في المعارضة. فض مشادات التجار فرقت شرطة أويل الشرقية في شمال بحر الغزال بدولة جنوب السودان مشادات بين التجار بمنطقة ملوال كون على خلفية تعيين مسؤول للغرفة التجارية بولاية أويل الشرقية الجديدة، وقد أطلقت الشرطة الرصاص في الهواء لتفريق المشادات، وقال وزير الإعلام بولاية أويل الشرقية وليم أتير لوال، إن الشجار بين التجار جاء على خلفية تعيين دينق قرنق رئيساً للغرفة التجارية بالولاية من قبل الغرفة التجارية القومية بجوبا، بينما يعتقد التجار المحليين أن اختيار رئيس الغرفة التجارية يجب أن يتم محلياً، معتبرين قرار جوبا بغير القانوني، ودعا وزير الإعلام الولائي وليم أتير، الغرفة التجارية القومية بجوبا للتدخل لحل الصراع القائم، يشار بأن منطقة (ملوال كون) هي مسقط رأس رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي الجنرال بول ملونق. الحرب المقبلة دخلت جوبا عاصمة دولة جنوب السودان ما لايقل عن «20» حاوية محملة بالأسلحة على متن سيارت شحن عسكرية ضخمة خلال الأيام الثلاثة الماضية ضمن التعزيزات العسكرية التي فرضتها قيادات الجيش برفع درجة الاستعداد لدى القوات الحكومية.وفي السياق نفسه أفاد عدد من النازحين بمعسكر حماية المدنيين التابع للأمم المتحدة بمدينة ملكال، إغلاق الطريق الرابط بين منطقة واو شلك في الضفة الغربية ومعسكر النازحين بواسطة قوات حكومية بمدينة ملكال بأعالي النيل، وأكد النازحون تمسكهم بالبقاء داخل مخيم الأمم المتحدة وعدم العودة إلى منازلهم بمدينة ملكال بدواعي وجود المليشيات الموالية للحكومة بالمدينة. ورهنوا عودتهم إلى منازلهم بمدينة ملكال بإخلاء المدينة من المليشيات والتراجع عن قرار رئيس الجمهورية سلفا كير بتقسيم جنوب السودان إلى «28» ولاية. وقال أيور أديناق من معسكر النازحين بملكال أمس، إن السلطات الحكومية قامت بوضع قوة عسكرية في الميناء النهري على الطريق المؤدي إلى منطقة واو شلك، وذلك لإغلاقه. وأوضح أيور أن الخطوة ستؤثر على النازحين لاعتبار أنه الطريق الوحيد لتغزية المعسكر بالمواد الغذائية من خضر ولحوم وغيرها. دولة بدون سيطرة منذ تشكيل الحكومة الانتقالية في دولة جنوب السودان الشهر الماضي، بدأت الأخبار عن المناوشات المسلحة وأحداث العنف على نطاق البلاد تتواتر وتثير المخاوف بأن جنوب السودان لن يستطيع الحفاظ على السلام حتى الانتخابات العامة 2018م وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» في تقرير لها من عاصمة جنوب السودان إن رئيس البلاد سلفا كير ميارديت ونائبه رياك مشار ربما يستأنفان صراعهما المسلح للسيطرة على الحزب الذي يجمعهما معاً – وهو حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان- بعد أن خرجا من حرب أهلية دامت عامين وحصدت أرواح عشرات الآلاف وشردت أكثر من مليونين من السكان. وأوردت الصحيفة صورة للأوضاع المزرية للتدهور الاقتصادي وفقدان الشعور بالأمن، مشيرة إلى أن أكثر من نصف سكان البلاد البالغ مجموعهم نحو «12» مليون نسمة يعيشون تحت خط الفقر، وأن كثيرين يموتون بالمستشفيات جراء النقص الحاد في الأدوية، وأن إنتاج النفط يبلغ أقل من نصف إنتاجه قبل الحرب الأهلية عام 2013 جراء الدمار الذي لحق بالآبار. وفي عبارة توحي بأن الوضع الأمني بالبلاد ليس على ما يرام، قال وزير الإعلام مايكل ماكوي للصحيفة لا يمكن الحديث عن تحسين الوضع الاقتصادي الآن لأن السلام والأمن أساس كل شيء، وعلق التقرير بأن النخبة السياسية في البلاد لا تبذل أي جهد لتحسين الاقتصاد وأن ما يشغلها هو الصراع على السلطة. وأضاف التقرير أن حكومة جنوب السودان ظلت منذ نشوء هذه الدولة قبل خمس سنوات تسيرها المصالح الشخصية بدلاً عن السياسات، والآن انتهت إلى أنها لا تستطيع حتى دفع مرتبات تكنوقراطييها الأكثر تمرساً. وأوردت الصحيفة أن رئيس هيئة الضرائب قال لها إنه لم يحصل على راتبه لأكثر من شهرين، وأن مكتبه يتعرض لانقطاع الكهرباء وأن موظفيه يعملون في الظلام أحياناً كثيرة. ومع ذلك نسب التقرير إلى السياسي البارز لام أكول الذي يتولى حالياً منصب وزير الزراعة قوله إنه لا ينفي أن الكثير من المشكلات داخل الحكومة كانت شخصية، لكن هناك العديد من مراكز القوة في الحكومة الحالية، الأمر الذي يضمن عدم وجود مركز واحد يسيطر على كل شيء. لافروف يدعو قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة له خلال الاستقبال التقليدي السنوي بمناسبة يوم إفريقيا، إن تحويل ليبيا إلى بؤرة إرهاب، أمر لا يجوز. وذكر لافروف أن روسيا ترحب باستعداد الأفارقة للعمل المشترك في مجال مكافحة التحديات المعاصرة، وخاصة الإرهاب الدولي، الذي يتأجج في الوقت الراهن في الكثير من دول إفريقيا. وذكر لافروف أن التقدم الاقتصادي والاجتماعي في القارة يرتبط بشكل وثيق بحل مهمات إحلال السلام والاستقرار، مضيفاً في هذا السياق أن التوتر المستمر في جنوب السودان وجمهورية مالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية والصومال وبوروندي يثير القلق. وأشار لافروف إلى ضرورة المحافظة على ليبيا كدولة عبر تعزيز الوفاق الوطني ووقف تدخل الآخرين في شؤون الدولة الداخلية، كما شدد على ضرورة عدم السماح بتحويلها إلى بؤرة للإرهاب. فقدان «13» جندياً أممياً قالت الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى جنوب السودان إيلين لوج إن البعثة الأممية فقدت خلال العام الماضي، 13 من جنودها العاملين ضمن قوات حفظ السلام، واعتبرت لوج، خلال كلمة ألقتها في جوبا، بمناسبة الاحتفال بـاليوم العالمي لقوات حفظ السلام، أن التضحية التي قدمها جنود حفظ السلام (الذين يحملون لقب أصحاب القبعات الزرقاء)، في جنوب السودان يجب أن تُذكر الجميع بالظروف والتحديات الجسام التي يواجهها هؤلاء الجنود، وهم يقومون بأداء واجباتهم. برلمانيون يهددون هدد بعض اعضاء البرلمان القومي بدولة جنوب السودان بتقديم استقالتهم حال انحياز فصيل الرئيس سلفا كير للخيار العسكري لحل قضايا البلاد، وقال برلماني -فضل حجب اسمه- في تصريح خاص بـ«الإنتباهة» إنه بموافقة عدد من الأعضاء قرروا اتخاذ موقف مخالف لجناح الرئيس في البرلمان القومي يمهد لتكوين حزب سياسي ويؤسس نظاماً جديداً في دولة جنوب السودان بدون سلفا كير ورياك مشار. وفي السياق نفسه أفاد مصدر مقرب للنظام رفض الكشف عن هويته أن قيادات سياسية وقيادات المجتمع مدني أعلنت عن رفضها تنفيذ الاتفاقية مطالبه بإسقاط النظام بطرق السلمية ، ونددت المجموعة بأن ما يحدث هو تمهيد لإعادة أحداث 2013 لكنهم اكدوا أنهم لن يسمحوا بإعادتها مرة اخرى، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ الشعب من كارثة حقيقية تفتعلها الحركة الشعبية الحاكمة والمعارضة خاصة أن هنالك معلومات حقيقية تؤكد أن الحكومة والمعارضة تعدان العتاد العسكري للعودة للحرب، وأن الوضع مشحون أكثر من أي وقت إذا انهار الوضع بالجنوب، وكشف المصدر عن عمليات اعتقال تمت في صفوفه أمس الأول، وأنهم بصدد الإعلان عن جسم معارض قوي يجمع كل أبناء الجنوب. رفع أسعار الصحف رفعت أسعار الصحف بدولة جنوب السودان ليبلغ سعر النسخة (12) جنيهاً بعد أن كانت في السابق (10) جنيهات ابتداءً من يوم أمس الأول، بحسب بيان دور الصحف في جوبا بأنه اتفقت على رفع الاسعار بعد زيادة تكلفة شركات الطباعة الثلاثة في جنوب السودان التي رفعت سعر طباعة النسخة من (6.75) جنيه الى (8.5) جنيه. أدوار مجلس الدينكا كشف الهيئة الاستشارية غير الرسمية لرئيس دولة جنوب السودان المسماة مجلس أعيان قبيلة الدينكا، كشفت انها اقتراحت على الرئيس سلفا كير تعيين مستشارين للرئاسة ومساعدين ضمن التوصيات التي وضعوها اليه، وقال رئيس المجلس القاضي امبروز رينق ثانك بان اعضاء المجلس اقترحوا على سلفا كير تعيين المستشارين واسماءهم وانهم اوصوا سلفا كير بتعيين دانيال أويت أكوت مساعداً للرئيس، لكن سلفا كير قام بإجراء تعديل طفيف بتعيينه مستشاراً للشؤون العسكرية، وقال امبروز في تصريحات صحافية من مدينة واو بان المجلس رحب بتعيين المستشارين العشرة لكنه كان يفضل تعيين دانيال أويت أكوت مساعدا للرئيس، ويعتبر مجلس أعيان قبيلة الدينكا مجموعة من الحكماء المثقفين وكبار السياسيين الذين نصَّبوا أنفسهم كهيئة استشارية غير رسمية لصالح الرئيس سلفا كير وهم يجمعون اطياف الدينكا الكبرى من إقليم بحر الغزال و واقليم اعالي النيل، وبنسب اليهم قرار انشاء الولايات الـ(28) الجديدة التي يرضخ سلفا كير التنازل عنها. هجوم على مجلس الدينكا هاجم الفنان المحلي الشعبي بدولة جنوب السودان ملونك لانج والذي يلقب بـ(هوت دوق) مجلس أعيان قبيلة الدينكا حيث وصفه بأكبر مشروع مدمر للبلاد لأنه لا يمثل المصالحة الوطنية او حتى قبيلة الدينكا، وإنما مشروع همه إطلاق الإساءت ضد قبيلة النوير، الفنان الذي ينحدر من قبيلة الدينكا دعا لوقف حملة التشويه التي يقوم بها المجلس باسم قبيلته التي أدت لقتل ابناء القبيلة في مناطق الاستوائية الوسطى، ويقول الفنان ملونك بأن مجلس أعيان الدينكا يحمل رسالة كراهية تجاه النوير اكثر من السلام، ويضم مجلس أعايان الدينكا عضوية القاضي امبروز رينق والقيادي جوشوا داو ديو، والقيادي بونا ملوال والقيادي والدو اجو دينق والقيادي لول دينق. عادل إمام يُرحّب رحّب الفنان الكبير عادل إمام بالمشاركة في المباراة الودية المُحتملة للأهلي مع منتخب أندية جنوب السودان بمناسبة عيد الاستقلال يوم 9 يوليو المقبل في جوبا، ووفقاً لأحمد عباس المسؤول عن تنظيم هذه المباراة فإن الفنان الكبير أبدى موافقته على المشاركة في هذا الحدث المهم الذي تُجّهز سفارة جنوب السودان بالقاهرة، وأكد عباس أن الايام الماضية شهدت اتصالات بين أنتوني كون سفير جنوب السودان بالقاهرة وعادل إمام رحّب خلالها الأخير بالتواجد في هذه الاحتفالية. شم القنابل استعانت بعثة الامم المتحدة بدولة جنوب السودان بـ(37) كلباً بوليسياً للبحث عن القنابل في معسكرات اللاجئين الاممية في المدن الرئيسة في ولايات جنوب السودان، حيث تحمى تلك المعسكرات حوالي (200) الف شخص على الاقل. السلام بدل المحاكمات طالب مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون العسكرية الجنرال دانيال أويت أكوت المجتمع الدولي بدعم تنفيذ اتفاق السلام وفتح صفحة جديدة في العلاقات مع جوبا ومنح الوقت لتكشيل الحكومة الانتقالية بدلاً عن التركيز على تحقيق العدالة لضحايا الحرب والفظائع إنشاء المحكمة المختلطة، وقال أكوت إن تنفيذ اتفاق السلام هو الآن الأولوية لتشجيع الطرفين على بناء الثقة وإظهار الرغبة في العمل معا كفريق واحد. جريمة بشعة استيقظت منطقة بايام في مقاطعة بور بولاية جونقلي على جريمة قتل بشعة بعد أن خطف مسلحون مجهولون امرأة حامل واثنين من اطفالها من قريتهم، حيث اقتاد المسلحون المرأة وطفليها الى الغابة فقاموا بإعدام المرأة الحامل واقتادو الاطفال لمكان مجهول، وحسب المعلومات الاولية فإن المسلحون يشبه بأنهم من منطقة غومورك بولاية بوما. اعتقال ضابط بالجيش قالت السلطات في ولاية واراب إنها ألقت القبض على ضابط الجيش الشعبي بعد سماحه لمحتالين بالهروب من السجن، وكشف مصدر بالسلطات الرسمية بأنه تم نقل الضابط للاستجواب. اعتقال ممرضات البحيرات اعتقلت السلطات بولاية البحيرات ما لا يقل عن أربع ممرضات في مستشفى تعليمي رمبيك كنَّ قد طالبن بمتأخرات مرتباهن منذ ثلاثة أشهر. مجلس إسلامي بـ(واو) انتخب المسلمون في ولاية واو بدولة جنوب السودان البشير دور كأمين عام للمجلس الإسلامي الجديد، وقال البشير بعد انتخابه إنه سيعمل على ضمان أن يسترد المجلس جميع الحقوق المفقودة من المسلمين. استمرار إضراب الأساتذة دخل إضراب أساتذة الجامعات في جنوب السودان أمس الاربعاء يومه التاسع، دون أن تقدم الحكومة أي حلول بشأن سداد مطالب أساتذة الجامعات والتي تتمثل في أجور ثلاثة أشهر وبدل العلاج وتذاكر السفر.وقال الناطق باسم رابطة أساتذة الجامعات الخمس، فليب فينش، إن الإضراب لا يزال مستمراً ما لم تستجب الحكومة لمطالبهم، معتبراً أن أهمية البدلات الصحية والسفر لا تقل شأناً عن الأجور.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *