زواج سوداناس

رفضت الزواج.. فتم إحراقها على قيد الحياة


شارك الموضوع :

ذاقت فتاة باكستانية ضروبا فظيعة من التعذيب إثر رفضها الزواج بابن مديرها السابق، قبل أن تفارق الحياة في المستشفى قرب العاصمة إسلا آباد.
وقال عم الراحلة، عبد الباسط، إن قريبته هوجمت من طرف 5 أشخاص، بينهم مدير مدرسة رفضت أن تتزوج ابنه، بحسب ما ذكر موقع “نيوز ويك باكستان”.

وقام الجناة الخمسة بتعذيب الراحلة قبل إحراقها حية بدم بارد، بالرغم من تقديمها الاستقالة من المدرسة في مسعى إلى الابتعاد عن ابن المدير الذي كان مصرا على الزواج بها.

وتمكنت الضحية وهي في المستشفى، في لحظاتها الأخيرة، من التعرف على الجناة الذين جرى اعتقال أحدهم فيما لا يزال آخرون ملاحقين من الشرطة.

وتشهد باكستان حالات متكررة تتعلق بالعنف ضد النساء، كما تسجل اعتداءات متكررة بالمياه الحارقة في “جرائم الشرف” أو العنف الزوجي.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *