زواج سوداناس

قصة “اللكمة” التي وجهها كلاي إلى ترامب



شارك الموضوع :

لم تمنع محنة المرض الشديد التي عاشها الملاكم الراحل محمد علي كلاي من إعلان مواقفه الأدبية في الأشهر الأخيرة في حياته، خاصة فيما يتعلق ذلك بالدفاع عن القيم التي يؤمن بها.

ففي مباراة افتراضية، وجه الملاكم الأسطورة لكمة غير مباشرة إلى المرشح الجمهوري المفترض للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، ردا على دعوته لمنع المهاجرين المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وقال علي في ديسمبر عام 2015: “نحن كمسلمين علينا أن نتصدى لأولئك الذين يستخدمون الإسلام لتحقيق مآربهم الشخصية”، وذلك في بيان ظهر خلال تقرير لمحطة تلفزيون “إن.بي.سي نيوز” بعنوان “مرشحون رئاسيون يقترحون حظر هجرة المسلمين إلى الولايات المتحدة”، لكنه لا يذكر اسم ترامب.

كما شن علي هجوما على المتشددين، قائلا: “أنا مسلم ولا يوجد شيء يمت للإسلام في قتل أناس أبرياء في باريس وسان برناردينو أو أي مكان آخر في العالم، المسلمون الحقيقيون يعرفون أن العنف الوحشي لمن يطلق عليهم (الجهاديين الإسلاميين) يتعارض مع صميم مبادئ ديننا”.

وأضاف: ” “بوصفي شخصا لم يتهم أبدا بالمحاباة السياسية، أعتقد أنه يجب على زعمائنا السياسيين استخدام موقعهم لتحقيق تفاهم بشأن ديانة الإسلام، وتوضيح أن هؤلاء القتلة الضالين ضللوا آراء الناس بشأن حقيقة الإسلام”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وفي وقت لاحق قال روبرت جانيل -وهو متحدث باسم علي- إن البيان “ليس ردا مباشرا على ما قاله ترامب، وإنما هو اعتقاد محمد علي أنه يجب على المسلمين أن يرفضوا الآراء الجهادية المتطرفة”.

وعن سبب تعديل عنوان البيان في وقت لاحق إلى “بيان من محمد علي يدعو المسلمين إلى التصدي للنهج المتشدد”، قال جانيل إن البيان “ليس موجها إلى ترامب ولهذا قمنا بتحرير العنوان”.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *