زواج سوداناس

(ولو بشق تمرة) من مجموعة (واتساب) إلى منظمة أحباب



شارك الموضوع :

يقول كثيرون إن (الواتس آب) هو البرنامج الأكثر استخداماً بين كل برامج التواصل الاجتماعي وأكثرها شهرة، فعبره تتم المعاملات بمختلف أشكالها وتبادل الأخبار والأفكار، وعبره انتشرت (القروبات) متعددة الأغراض التي تحمل الكثير من القصص والحكايات والقضايا أيضاً.
مجموعة شباب استطاعت أن تجعل من (الواتس آب) وسيلة لعمل الخير وخدمة المجتمع، مقدمة مثالاً حياً في كيفية الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي لما فيه الخير، وفي هذا الجانب جلسنا إلى ميرعني بابكر القاضي رئيس منظمة (ولو بشق تمرة) التي بدأت بـ (قروب) عبر الواتساب إلى أن تحولت إلى منظمة وطنية تساهم في الكثير من الأعمال الإنسانية.

بداية نرجو أن تحدثنا عن فكرة (ولو بشق تمرة):
البداية كانت بـ (قروب واتساب) في شهر مارس من العام الماضي، (القروب) كان خاصاً بالأهل والمعارف، ثم بعد ذلك جاءت فكرة أن نستثمر هذه (اللمة) الطيبة في عمل الخير ودعم المحتاجين، قمنا بطرح الفكرة لمجموعات أخرى خارج السودان، فكانت الاستجابة وبعد ذلك تطورت الفكرة فكانت منظمة (ولو بشق تمرة)، وهي منظمة وطنية غير ربحية قمنا بتسجيلها رسمياً في شهر يناير الماضي وقمنا بنقل العمل من (الواتساب) إلى مكتب في السوق العربي بالخرطوم، عمارة جاد غريب.
*وماذا عن بدايات العمل والمشاريع التي قمتم بتنفيذها؟
بحمد الله قمنا بتوفير العلاج لكثير من المرضى من المحتاجين والتكفل بسفر بعضهم للعلاج في الخارج، ولم نتوقف عند أي حالة، كما قمنا بعمل مشاريع للأـسر المتعففة.
*كيف يتم اختيار الحالات التي تحتاج إلى مساعدة؟
لدينا باحث اجتماعي يقوم بدراسة أي حالة تعرض علينا، والباحث هو من يحدد أولوية الدعم.
*هل لكم أي تواصل أو تعاون مع مبادرات الشباب الأخرى المتخصصة في العمل الإنساني؟
نحن نتعاون مع منظمات ومبادرات شبابية، منها مبادرة شباب شارع الحوادث وشركات الأدوية.
* ماذا في كتاب أعمالكم في الفترة الماضية من أعمال؟
كتابنا بحمد الله ملئ بالأعمال الطيبة، خلال هذا العام وصل دعمنا للمحتاجين بما يقارب 750 ألف جنيه، وعملنا وصل مستشفى الأطفال في الجزيرة وتغذية الأطفال مصابي السرطان وأسسنا متاجر لبعض الأسر حتى تصبح مصادر لدخل يعينهم على المعيشة، ولنا جهودنا في دعم بعض المدارس والعمل على صيانتها وتوفير رسوم دراسية لبعض الطلاب.
*رمضان على الأبواب.. ما هي خطتكم في الشهر الفضيل؟
قمنا حتى الآن بتجهيز 500 حقيبة رمضانية لدعم الأسر الفقيرة، والحقيبة تحتوي على مواد تموينية من التي تحتاجها البيوت في الشهر الكريم، وهي فرصة لنناشد الخيرين للمساهمة معنا في هذا العمل الكبير.
وكيف يتم الوصول للحالات؟
الوصول للحالات يتم عن طريق الأعضاء، ونتابع قروبات الواتساب الأخرى، حيث تنتشر الكثير من الحالات وتذهب الباحثة الاجتماعية لدراسة الحالة.

الخرطوم: ثناء عابدين
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *