زواج سوداناس

شاهد بالصور.. لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل “محمد على كلاي”



شارك الموضوع :

استعرضت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أفضل اللقطات في حياة الأسطورة محمد على كلاى، الذي توفى عن عمر يناهز 74 عاما بعد نقله إلى مستشفى في فينيكس بولاية أريزونا بسبب ضيق في التنفس.

ألقت الصور الضوء على حياة “محمد على كلاي” أعظم أسطورة في تاريخ الملاكمة، حيث حقق “كلاي” 56 انتصارا و5 هزائم في تاريخه، كما حصل على لقب بطل العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات.

عرضت الصور لكمة “كلاي” لمنافسه البريطانى “ريتشارد دون” في الدورة الخامسة في مباراة في ميونيخ، وأيضا لقطة له مع الملاكم “سونى ليستون”، ووقف شامخا في أحد جلسات التصوير أثناء تدربه.

من أبرز الصور التي عرضت صورة له بطفولته بصحبة شقيقه رحمان بولاية كنتاكى، وصورة له حاملا الحزام الذهبى للوزن الثقيل عام 1964، وأيضا لحظة احتفاله بالفوز على ليستون، وأيضا لحظة خاصة له مع إبنتيه، ويقبل إبنته بعد فوزها ببطولة الوزن المتوسط.
لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل "محمد على كلاي"

لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل "محمد على كلاي"9

لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل "محمد على كلاي"7

لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل "محمد على كلاي"2

لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل "محمد على كلاي"1

لحظات مهمة في حياة الأسطورة الراحل "محمد على كلاي"4

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        رحمة الله عليك أيها الأسطورة

        أسطورة الميادين ….أسطورة الشجاعة في قول الحق ، فأن تجابه أقوى دولة في العالم جعل منك أسطورة

        أسطورة الخلق الرفيع …أي جانب إنساني يا ترى لم تكن فيه أسطورة ؟

        **************************

        هل تعلمون أن كلاي قد أحب فتاة سودانية في شبابه ؟

        قد لا تصدقون …لكن هذا ما حدث ويجهله كثيرون

        يحكي في كتاب صدر له قبل سنوات أن فتاة ترتدي زيا غريبا اجتذبته وأحبها…. والزي الغريب هو الثوب السوداني

        الرد
      2. 2
        الناصح

        يليق بأبي ليلى قول الشاعر:
        أُطاعِنُ خَيْلاً مِنْ فَوارِسِها الدّهْرُ وَحيداً وما قَوْلي كذا ومَعي الصّبرُ
        وأشْجَعُ مني كلَّ يوْمٍ سَلامَتي وما ثَبَتَتْ إلاّ وفي نَفْسِها أمْرُ
        تَمَرّسْتُ بالآفاتِ حتى ترَكْتُهَا تَقولُ أماتَ المَوْتُ أم ذُعِرَ الذُّعْرُ
        وأقْدَمْتُ إقْدامَ الأتيّ كأنّ لي سوَى مُهجَتي أو كان لي عندها وِتْرُ
        ذَرِ النّفْسَ تأخذْ وُسعَها قبلَ بَينِها فمُفْتَرِقٌ جارانِ دارُهُما العُمْرُ
        ولا تَحْسَبَنّ المَجْدَ زِقّاً وقَيْنَةً فما المَجدُ إلاّ السّيفُ والفتكةُ البِكرُ
        وتَضريبُ أعناقِ المُلوكِ وأن تُرَى لكَ الهَبَواتُ السّودُ والعسكرُ المَجْرُ
        وترْكُكَ في الدّنْيا دَوِيّاً كأنّما تَداوَلَ سَمْعَ المَرْءِ أنْمُلُهُ العَشرُ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *