زواج سوداناس

“أنصار السنة” تبارك مخرجات اجتماع الدوحة



شارك الموضوع :

باركت جماعة أنصار السنة المحمدية مخرجات اجتماع الدوحة الذي عُقد مؤخراً بين الوسيط القطري وممثل اليوناميد من جهة، وحركتي العدل والمساواة وتحرير السودان من جهة أخرى، باعتبارها خطوة مهمة لتعزيز مسيرة السلام في دارفور.

وعدَّ القيادي بجماعة أنصار السنة سيلمان إبراهيم حماد، عضو الهيئة التشريعية القومية، الإجراءات التشاورية الأولية بين تلك الأطراف خطوة جيدة نحو تحقيق التوافق الوطني لتحقيق السلام في البلاد.

ودعا حماد، في حديث لوكالة الأنباء السودانية، السبت، إلى ضرورة العمل علي تحقيق مطالب وآمال الشعب السوداني الذي قال انه عاني كثيرا، كما دعا إلى مجابهة تصاعد المشاكل والتصدي للمتفلتين خاصة في ولاية غرب دارفور.

وندد حماد، بتصاعد وتيرة الحوادث في اتجاهات مختلفة خلال الستة أشهر الماضية، مما يتطلب التكثيف الأمني وبسط هيبة الدولة لمنع وقوع مزيد من الحوادث.

وشدد على أهمية تفعيل الأجهزة العدلية والقوات النظامية لردع المتفلتين والخارجين عن القانون.

كفالة الأيتام

عبد الله التهامي قال إن الجماعة تكفل أكثر من 8 آلاف يتيم بجميع مناطق البلاد ودعا إلى تحصين الشباب من الفساد والانحرافات العقدية والأخلاقية وأوصى الأيتام بتلاوة وحفظ القرآن الكريم والمواظبة على أداء الصلوات في المساجد

وفي منحى آخر، قال الأمين العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان عبد الله التهامي إن الجماعة تكفل أكثر من ثمانية آلاف يتيم بجميع مناطق البلاد. واحتفلت الجمعية بالتعاون مع جمعية إحياء التراث الإسلامي – دولة الكويت بتكريم حفظة القرآن الكريم.

واحتفلت جماعة أنصار السنة المحمدية يوم السبت بتكريم المتفوقين في شهادة الأساس من الأيتام المكفولين.

ولفت الأمين العام لاهتمام الجماعة بالأيتام وأسرهم ورعايتهم وكفالتهم مادياً ومعنوياً وتربوياً وعلمياً. وتابع “اليتم ليس نهاية الحياة”.

ودعا التهامي إلى تحصين الشباب من الفساد والانحرافات العقدية والأخلاقية، وأوصى الأيتام بتلاوة وحفظ القرآن الكريم والمواظبة على أداء الصلوات في المساجد والاهتمام بالدراسة الأكاديمية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *