زواج سوداناس

البشير : وافقنا علي الاتفاقية وخيار الانفصال لنعيش في سلام



شارك الموضوع :

قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن بلاده اختارت اتفاقية السلام الشامل مع جنوب السودان ووافقت على خيار أهل الجنوب بالانفصال ليعيش شعبي البلدين في بلد واحد بسلام وإما في بلدين وبسلام كذلك.

واطلع البشير، ليل الأحد، بمقر إقامته بكافوري من وفدي اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان، على نتائج اجتماعات اللجنة التي عقدت بالخرطوم والتي تم خلالها التوصل إلى اتفاقيات وقرارات مشتركة.

وأوضح وزير الخارجية أ.د. إبراهيم غندور في تصريحات صحفية عقب اللقاء، أن اجتماعات اللجنة تعتبر فتحاً كبيراً في اتفاقية التعاون المشترك.

وقال إنه تم الاتفاق على تنفيذ ماهو متفق عليه من منطقة منزوعة السلاح وصولاً إلى حدود مرنة بين البلدين، بجانب إيقاف الدعم للحركات المسلحة المتبادلة عبر خطوات سيتابعها الفنيون والمعنيون في الأجهزة الأمنية بالبلدين.

وأشار غندور إلى وجود إرادة واحدة قوية يجب أن تتحقق في واقع يخدم مصلحة البلدين والإقليم .

من جانبه، قال وزير الدفاع بدولة الجنوب كوال مانيانج، إن وفد دولة الجنوب نقل إلى رئيس الجمهوية تحيات وأمنيات الرئيس سلفاكير ميارديت وتهانيه بحلول شهر رمضان .

وأضاف أن الوفد أطلع البشير على نتائج اجتماعات اللجنة الأمنية السياسية المشتركة التي أكدت وجود تفاهمات وبناء للثقة بين الجانبين باعتبار المصير المشترك لشعبي البلدين.

وأعلن التوصل إلى تفاهمات سيبدأ جانب دولة الجنوب في تنفيذها فور وصوله إلى جوبا .وأشار إلى أن قضية دعم الحركات المسلحة بالبلدين سيتم تجاوزها عبر التفاوض قريباً.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الصريح

        لاطلنا بلح الشام ولا عنب اليمن ….الحروب التى تدور رحاها حتى الآن فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وصمة عار فى جبين السودان … اين السلام واين الرخاء …

        الرد
      2. 2
        شلابية

        لايلدغ المؤمن من جحر مرتين هولاء الجنوبيون اهل غدر وخيانة رغم اعطاءهم دولة بكل منافعها وبترول الا انهم لا يزالون يحقدون على الاسلام والعروبة مع اننا نحن الشماليون لسنا عرب مائة بالمائة وبنا دم الافارقة ونحن نفتخر بذلك الا انهم لازالوا يحلمون بالسودان الجديد وذلك عبر دعم حركات دارفور ومتمردى قطاع الشمال فى كردفان والنيل الازرق ما زيارة وزير دفاع جنوب السودان الاتكتيك وخدع زائفة ونسبة للهزائم المتلاحقة فى النيل الازرق ودارفور وجنوب كردفان لان القوة هى السبيل الوحيد الذى يفهمه هولاء الناس و افضل ما فعلتة الانقاذ هو انفصال الجنوب والحمد لله الانفصال اتى منهم لانه لو كان اتى بقرار رئاسى لقامت كل الدنيا ولم تقعد المعركة ما زالت طويلة على حكومات الشمال ان تضع نصب اعينها استراتجية النخب الجنوبية تجاه الشمال والهدف الثايت لتلك النخب فى ضرب الانسان الشمالى المسلم فى معناه الاشمل وزعزعة استقراره وذلك بمساعدة الدول الغر بية واسرائيل لذلك وجبت اليقظة التامة خوفا على الاجيال القادمة

        الرد
      3. 3
        abu_sami2013@hotmail.com

        كلامك في محله يا شلابية ..كل اهدافهم واوهامهم معروفة هم والوراهم .. وكل السودان الشمالي بعرف كده تماما .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *