زواج سوداناس

مناوي: لن ننضم للوثيقة ولا داعي لاستمرار مشاورات القطريين



شارك الموضوع :

قال رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي إن موقف حركته الثابت رفضهم التوقيع على وثيقة الدوحة واعتبارها أساساً للتفاوض، مؤكداً عدم وجود داع لاستمرار المشاورات مع الوساطة القطرية إذا لم يتغير موقفها والحكومة السودانية بإعادة فتح الوثيقة للتفاوض.
وقال مناوي، في تصريحات نقلها موقع سودان تربيون الأخباري، الاثنين، إن المشاورات التي عقدت أخيراً في الدوحة مع الوساطة القطرية بدأت بسؤال حول إمكانية فتح وثيقة الدوحة للسلام في دارفور للتفاوض أم لا، مشدد على أن الجلسات انتهت مثل ما بدأت بهذا السؤال.

واضاف إنهم منذ اجتماع باريس الذي عقد مع نائب رئيس مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبد الله آل محمود في يناير الماضي، كانت المشاورات تدور فقط حول شروط إجرائية بسيطة.

وتابع “لقد أوضحنا أن شروطنا هي إجرائية فقط، وتتمثل في السؤال التالي: هل اتفاق الدوحة قابل لفتح التفاوض حوله أم لا؟ وهل الدوحة يمكن أن تكون جزءاً من الوساطة الأفريقية؟”.

وأفاد مناوي عند سؤاله عن استئناف المشاورات مع المسؤول القطري، بأن “الكرة الآن في ملعب الحكومة السودانية والوساطة”. وشدد على رفضهم التوقيع على وثيقة الدوحة واعتبارها أساسا للتفاوض، مضيفاً: “وإذا لم يكن لديه موقف غير هذا، فليس هناك داع لاستمرار هذه المشاورات”.

رويترز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Naser

        لعنة الله عليك يا مجرم ياوقح…
        نسأل الله في هذا الشهر الكريم أن يقتلك شر قتله يا شيطان الأنس ياعميل السوء…

        الرد
      2. 2
        الواضح

        ما دام شروطك واضحة كدة مشيت الدوحة ليه ؟؟؟؟ وللا قلت لو فيها شنطة دولارات نقبض وبعدين نرفض . عبدالواحد كان واضح وقال ما عاوز وما جاي .تتجارون بدماء اهلكم وتساومون علي دمار السودان كله .

        الرد
      3. 3
        atbarawi

        في ستين داهيه ما ليك الا احميدتي وبس

        الرد
      4. 4
        منى

        زي ديل مفروض الحكومه ترسل ليهم جماعه يصفوهم محل ماهم و نخلص من السوس ده، فرق كبير بين المعارض و المتمرد.

        الرد
      5. 5
        كيمو

        الحرب عمرها ما عمرت دولة او مدينة او قرية .كلما نسمع كل حرب إنذار تخلف عالمى جديد .كل الدول الكبرى على مستوى العالم قغلت هذا الباب منذ زمن بعيد ما عدا قارة افريقيا وهى غنية بمواردها ولكن هيهات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *