زواج سوداناس

سلفاكير يستعجل البشير لحل المشكلات العالقة



شارك الموضوع :

دعا سلفاكير ميارديت، رئيس جنوب السودان، نظيره المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، لإنهاء وحلحلة المشكلات العالقة بين البلدين سريعا للدخول في مراحل تعاون وتقوية العلاقات، وتفعيل اتفاق التعاون، من خلال اجتماعات اللجنة السياسية المشتركة لمتابعة اتفاقيات التعاون بين البلدين التي انطلقت بالخرطوم أمس (الأحد).
وقال دينق ألور، وزير خارجية الجنوب، إنه سلم رسالة من رئيس بلاده سلفاكير للبشير عبر إبراهيم غندور وزير الخارجية، تتصل بحلحلة المشاكل بين الدولتين، وشدد على ضرورة تجاوز المشاكل، وحسم القضايا العالقة بشكل فوري، للدخول في مجالات التعاون، وتنمية العلاقات والاستفادة من الخبرات في الدولتين.
وقال ألور، في تصريحات صحافية: “لا يمكن أن نستمر هكذا، لابد من حسم معظم إن لم يكن كل القضايا العالقة بين السودان والجنوب”، وكشف عن اتفاق بين البلدين على بعض المسائل، لم يفصح عنها، واعترف عقب اجتماع مشترك مع نظيره غندور بوزارة الخارجية أمس (الأحد)، بأن العلاقة بين الخرطوم وجوبا تشوبها بعض الصعوبات، وتحتاج إلى التعاون الثنائي في حلحلتها.
في الأثناء، قال غندور، إن السودان يعطي علاقته مع الجنوب أولوية قصوى، وكشف عن اتفاق مع نظيره الجنوبي على تفعيل لجنة التشاور السياسي برئاسة وزيري الخارجية في البلدين، وتوقع أن تلتئم قريباً لمواصلة مناقشة العلاقات الثنائية، وتبادل الدعم والتعاون في القضايا الإقليمية والدولية والتشاور في ما يهم البلدين. وأعلن غندور التزام الحكومة بمتابعة القضايا المشتركة وفق اتفاق الرئيسين البشير وسلفاكير، واعتبر أن وجود حكومة جديدة في جنوب السودان ، وإرادة جديدة من أجل حلحلة القضايا، تأكيدات قوية على جدية الجنوب في حسم القضايا العالقة من خلال الاجتماعات بالخرطوم.
وأعلن عوض بن عوف وزير الدفاع وكوال مجانق وزير الدفاع في جنوب السودان، الاتفاق على إصدار تعليمات بإعادة انتشار قوات البلدين بناء على المنطقة منزوعة السلاح المنصوص عليها في الاتفاق الأمني المدرج في بروتوكول التعاون الموقع بين البلدين في سبتمبر 2012 .
واتفق الطرفان في ختام اجتماعات اللجنة الأمنية والسياسية المشتركة التي عقدت أمس (الأحد) في الخرطوم برئاسة وزيري الدفاع ومشاركة وزيري الخارجية والداخلية في البلدين أن يرفع كل طرف تقريراً لكل من بعثة (يونسفا) والآلية الأفريقية حول إعادة نشر قواته، علاوة على التنشيط الفوري للآلية المشتركة لمراقبة الحدود.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ابو احمد

        ياجماعة ياناس الحكومة لو سمحتو كفاية علينا مرض القلب السببتوهو للشعب السوداني، وبلاش تمرضونا كمان بالجنوبيين بعد ما ربنا فكانا منهم. فجنوب السودان لايملك ذمام امره حتى الان فهو تحت الاحتلال اليوغندي والسيطرة الاسرائيلية.

        الرد
      2. 2
        وطني السودان

        المشكلة انو الجنوب ماضي في نفس أخطاء الشمال في إعادة وتكرار الوزراء من منصب لمنصب…الو فشل في إدارة خارجية السودان.وهو وزير فاشل لأنهو عنصري. ولذا علي الخرطوم أن تنسي الجنوب وإلغاء الحريات الاربع رفضوا حرية كاملة وقالو ما عايزين نعيش معكم…

        الرد
      3. 3
        واحد من الناس

        ههههههه السودان وج السودان بقت عليهم مقولة التعيس واتلما علي خايب الرجاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *