زواج سوداناس

بنك السودان يشتري المنتج من الذهب بأسعار مجزية



شارك الموضوع :

أمر المجلس الأعلى للتعدين بالسودان، برئاسة الرئيس، عمر البشير، البنك المركزي بشراء المنتج من الذهب بأسعار مجزية، وأوصى بضرورة أن تقوم شركات الامتياز بتذليل الصعاب كافة، والإسراع بالوصول إلى مرحلة الإنتاج في أقصر فترة زمنية.

وعقد المجلس أول اجتماع له، الإثنين، بالقصر الرئاسي، بحضور عدد من الوزراء وولاة الولايات.

وأوضح وزير المعادن السوداني، د. أحمد صادق الكاروري، في تصريحات صحفية، أن الاجتماع أوصى بالاهتمام بالمعادن الأخرى مثل الحديد والكروم وغيرهما، خاصة في جانب الإنتاج والتصدير .

وأبان أن الربع الأول من هذا العام، تم فيه إنتاج 22 طناً من الذهب من كل قطاعات التعدين، مؤكداً أن وزارته ستعمل بالتعاون مع وزارة المالية والبنك المركزي، على دخول الذهب في الدورة الاقتصادية.

وأوضح الكاروري أن الاجتماع ناقش التقرير الذي قدمته وزارة المعادن عن التعدين، قبل تنظيم وتقويم التعدين التقليدي الذي أشار التقرير إلى أن تنظيم التعدين التقليدي وصل إلى نسبة 85% .

وقدم الوزير تقريراً عن إنشاء الجهاز الرقابي الجديد للتعدين المتمثل في الشركة السودانية للمعادن، مبيناً أنه استطاع أن يفرض رقابة خاصة في الجانب المالي، ما مكنه من الحصول على كل العوائد مع شركات التعدين وحسب العقود الموقعة بنسبة 95% من الإنتاج المطلوب، بالإضافة إلى بدء التحصيل من التعدين التقليدي بجانب فرض الضوابط والاشتراطات البيئية والصحية .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        همباته … وزارة المعادن ( تجنب ) / تقلع اكتر من 20% من الدهب البتطلعو اى شركة تنقيب (نااااشف ) قلع كده بالمجان مابيدفعو فيهو لاقرش ولاتعريفه … ويشترو منك الباقى بى السعر البحددوهو هم .. لا والعنقاله الماعندهم شركة البحفروها بى اجنة وشاكوش .. تعبى ترابك تطلع من الحفره تلقى الجماعة مدنقرين راجينك بى شوالهم الفاضى ( طلع كوريكين هنا ) …

        واتنين موظفين ( قلاعين ) مقيمين في موقع كل شركة تنقيب شركة التنقيب تدفع ليهم رواتبهم وتعلفهم وتديهم بدلات وترطب بيهم عديل كده … ديل طبعا واحد فيهم امن المعادن والتانى ماعارف شنو .. عشان يشرفو على القلع .. وحسبة النسب المقلوعه ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *