زواج سوداناس

برلمانيون يهددون بقيادة المظاهرات بسبب قطوعات المياه



شارك الموضوع :

هدد برلمانيون بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم بالتظاهر والاحتجاج مع المواطنين على قطوعات المياه بالولاية، وحذر النواب من حدوث إشكاليات سياسية وصفوها بالكبيرة بسبب هذه القطوعات.
وقال البرلماني هشام الريدة خلال اجتماع موسع مع وزارة البنى التحتية وهيئة توفير المياه أمس: “تعاني مناطق بأبي سعد من قطوعات لأكثر من شهرين”، وتخوف من حدوث مظاهرات واحتجاجات بقوله: “الشارع بعد دا ما حنقدر نمسكوا”، فيما هددت البرلمانية منال “أركويت” بالتظاهر، وقالت: “بعد دا كان الشارع طلع نحن بنكون قدام”، وأشارت الى إجازة المجلس زيادة تعرفة المياه، وأضافت: “قبلنا الزيادة على مضض” ولوحت باتخاذ موقف وصفته بالجرئ ضد الهيئة والوزارة لم تعلن عنه.
من جهته حذر البرلماني أبو عاقلة التيجاني من حدوث إشكاليات سياسية كبيرة بمناطق وصفها بالملتهبة مثل (الجريف، بري، الديوم، السجانة، الامتداد). كما أبدى عدد من النواب أسفهم لعجزهم عن خدمة المواطن، وقالت النائبة فاطمة صديق: “نحن حلفنا قسم على أن نكون صوت المواطن في البرلمان وعندما نعجز عن خدمته فلا داعي لوجود نواب” وتساءلت: “إلى متى عجزنا الدائم بين قطوعات المياه ومشاكل الخريف”. فيما كشف نواب عن تعرضهم للسخرية والمضايقات من المواطنين حيث أشاروا الى أن المواطنين (يحيطون منازلهم بجرادل المياه).
من جانبه أقر مدير هيئة مياه الخرطوم خالد علي خالد بوجود إشكالات في توفير المياه وأرجعها لتوقف محطة المقرن، وتعهد بحل مشكلة المياه بالمناطق الملتهبة بالتظاهرات (الشجرة وأبو سعد) وقال: “اليوم سنحل مشاكل الشجرة وشرعنا في حل مشكلة أبي سعد”.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        الله يحل وسطكم ان شاء الله – استغرب ان لم يكن الرجل علي قدر من المسؤولية والامانة – فلماذا يتولي شئؤن العباد – الا لا بارك الله في هكذا مسؤولين ولا اطال الله بقاءهم وحسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد
      2. 2
        ام محمد

        الى متى تظل المشكلة والكل على علم بها والشعب عطشان والفاتورة ربطوها مع الكهرباء يعنى الموية بتتحصل قروشها دون مقابل على حساب الشغب المغلوب والمدير قاعد لا حل المشكلة لا فات شافوا غيره يحلها السر شنو شوفوا ليها مكان لا يضر المواطنين حارم والدنيا رمضان والصغار عطشانبن ونطلع بدون حمام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *