زواج سوداناس

السودان يقدم تجربته في إعادة إدماج العائدين



شارك الموضوع :

قدم السودان تجربته الهجرية في مجال إعادة إدماج العائدين، وماقام به من جهود تجاه إجلاء السودانيين من اليمن وليبيا، بجانب سعيه لتطوير خدمات تواكب النهضة التي تنتظم العالم، وتنظيم آليات شؤون الحماية القانونية للسودانيين حاملي الجنسية المزدوجة.

ويشارك السودان في الملتقى التشاوري لدول الإيقاد والخاص بالاستفادة من المغتربين في تنمية أوطانهم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الفترة من 5-7 يونيو الجاري.

وضم وفد السودان جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ومدير مركز دراسات الهجرة خالد علي عبدالمجيد، ونائب مدير صندوق رعاية السودانيين بالخارج الصادق محمد أحمد إسحق.

وقدم الوفد في الجلسة الافتتاحية للملتقى شرحاً لتجربة السودان الهجرية وما يقوم به جهاز المغتربين من خدمات لهم، وسعي الجهاز الحثيث نحو تطوير تلك الخدمات لتواكب النهضة التي تنتظم العالم.

وتم استعراض تجربة السودان في مجال إعادة إدماج العائدين وماقام به من جهود في هذا المجال، مستعرضين تجربة إجلاء السودانيين من اليمن وليبيا وماتم تقديمه لهم بعد عودتهم بواسطة جهاز المغتربين.

وأثنى المشاركون بالتجربة الثرة للسودان في مجال الهجرة وإعادة استقبال المواطنين العائدين وتقدير جهود الدولة السودانية تجاه أبنائها في المهاجر المختلفة.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        بالله عليكم ما هي الخدمات التي قدمها الجهاز للعائدين من ليبيا واليمن و و ؟ إذا كان هذا الجهاز عايش في غيبوبة ولايعي بما يهضرب في كل العالم عارف من الذي قام بعملية الاجلاء ومن الذي مول ومن الذي ملأ البلد (ملايات) . ماهي التجربة التي يقدمها الجهاز والبنوك الوطنية خالية من حساب يخص المغتربين ؟ ما هي التجربة التي يقدمها الجهاز وما علاقته بالهجرة إذا كانت شرعية ولا غير شرعية ؟ الجهاز مسئول عن رعاية المغتربين فمن هو المغترب وأين هو الآن؟ ونقطة على السطو. اين وزارة المالية من رفع الدعم عن (الوفود) خاصة وفود جهاز المغتربين . اللهم لطفك

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        العائدين من ليبيا وانقطاعهم بالايام يفترشون الارض ويلتفحون السماء . وكانت قطر الشقيقه هناك وتم الاجلاء . والعائدون من اليمن كان أمر سلمان الحسم والكرم . واستقبلهم منسوبي جهاز المغتربين (بالدمعة) في المطار والموانيء. مهمة الجهاز يا جماعة في هذا اليوم أن يستقبل العائدون أيا كانت ظروف عودتهم بالمشاريع الاستراتيجية في الزراعة والصناعة وتأمين السكن وكل هذا لايسأل الدولة مليما . وزارة المالية دفعت قرابة 26 مليون دولار لتكلفة الاجلاء وعاد المغترب يسأل الناس (لحافا) عادوا بدون (بطانية) وهذه (بطانة) جهاز المغتربين تحتفل وتنقل التجربة المجربة للدول المجاورة وفي اثيوبيا .. اثيوبيا التي بنت الانفاق والمترو ومشاريع استثمارية للمغتربين الاثيوبيين .. وقالوا ماعندهم جهاز مغتربين ولا دايرين مثل هذه التجارب . هذه تجارة يا وفود

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *