زواج سوداناس

عودة مكثفة لمواطني منطقة كلقو بولاية النيل الأزرق



شارك الموضوع :

أكدت حكومة ولاية النيل الأزرق هدوء وإستقرار الأوضاع الأنسانية والأمنية بالولاية خاصة منطقة كلقو جنوب النيل الأزرق التي قامت القوات المسلحة بتحريرها مؤخراً.
وأعلن النذير فضل الله الناطق الرسمي بإسم حكومة الولاية لـ(smc) عن عودة مكثفة لمواطني منطقة كلقو عقب استقرار الأوضاع فيها، مشيراً إلى أن الولاية ستقوم بتقديم الدعم اللازم للعائدين الذين فروا بسبب الحرب من المنطقة وإيوائهم.
وأبان فضل الله أن الولاية ستبذل قصارى جهدها للوقوف مع القوات المسلحة لتطهير أراضيها من دنس المتمردين من أجل إستقرار مواطني النيل الأزرق مشيداً بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة من أجل بسط الأن والإستقرار بالولاية.

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        إنسان

        للأسف الحرب اخذت طابع عنصري. ديل يقولو ديل جلابا و ديل يقولو ديل عبيد.
        مع الاسف كلنا سودانيين ووطنا واحد

        الرد
      2. 2
        عباس احمد

        انا عائز اعرف ما هى الاماكن التى يلجأ اليها المتمردون عقب تحرير كل منطقة ؟ الى اين يذهبون هل هناك دول تأويهم وتقدم لهم الدعم ام سوف يستسلمون لقوات الحكومة ؟ لانو لو كان هناك دول تأويهم وتساعدهم على ذلك التمرد فسوف لم ولن ينتهى التمرد ويجب التعامل بحزم مع الدول التى تأويهم وتقدم لهم الدعم حتى تكف عن ذلك وإلا سوف ندور فى حلقة مفرغة الى ابد الابدين .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *