زواج سوداناس

“أيلا”ا لنداء الجزيرة: إذا لم تعد أموالكم في شكل خدمات عليكم مساءلتي أمام الله



شارك الموضوع :

أكد والي الجزيرة الدكتور “محمد طاهر أيلا” أن ما حققته مساهمات محلية جنوب الجزيرة لنداء الجزيرة للتنمية تجاوز الربط المؤمل لكل المحليات متفوقاً على مساهمات محليات مجتمعة، متوقعاً أن تساهم جميع محليات الولاية بـ(10) ملايين جنيه. جاء ذلك لدى مخاطبته نفرة محلية جنوب الجزيرة ببركات، بحضور محافظ مشروع الجزيرة المهندس “عثمان سمساعة”، مضيفاً إن للمحلية دوراً في النهوض وتنمية السودان أجمع، مؤكداً وصول الخدمات لكل مواطني الولاية دون النظر إلى لونهم السياسي أو انتمائهم الجهوي أو الجغرافي، وتعهد بالاهتمام بمشروع الجزيرة لتحقيق أهداف أهل السودان في الأمن الغذائي ومحاصيل الصادر وإنتاج الزيوت وإعادة المصانع المتوقفة لدائرة الإنتاج واستيعاب أكبر قدر من شباب الولاية، مشيداً بالاهتمام من رئاسة الجمهورية وتوفيرها مدخلات الإنتاج من أسمدة وتقاوٍ وتمويل، وأكد أهمية التوظيف الأمثل للموارد في المشاريع الزراعية أو البستانية، متعهداً بكهربة كل المشاريع البستانية، مشيداً بمساهمة الحكومة بأكثر من (50%) من جملة تكاليف كهربة المشاريع البستانية البالغة (176) مليون جنيه، وأكد سعي حكومته لقيام محفظة صادر بستاني لتغليف وتعليب المنتجات البستانية لتصديرها. وطالب بالتوسع في النشاط الزراعي والحيواني لتصبح الولاية قاطرة الاقتصاد السوداني، مبشراً بجملة من المسالخ الحديثة بالولاية ومحطات تجميع الألبان لشركة (دال). وتعهد الوالي باستكمال الجهد الشعبي في المرافق كافة التعليمية والصحية والطرق والمياه والكهرباء.. وطالب المواطنين بالاطمئنان على ما دفعوه من تبرعات، مؤكداً عودتها لهم في شكل خدمات وإذا لم تتم طالبهم بمساءلته أمام الله.
من جانبه، عبر معتمد جنوب الجزيرة عن سعادة مواطني المحلية بزيارة الوالي وأعضاء حكومته، مضيفاً إن النداء يمثل رد جميل لمن قدم العطاء لأهل الولاية، وإن المحلية حظيت باهتمام من حكومة الأمل والتحدي، وحظيت بالعديد من مشاريع التنمية والخدمات، حيث نالت في مجال الطرق أكثر (40) كيلومتراً، وقيام استاد والي الدين بمدينة الحوش، مشيراً إلى التزام السيد الوالي باستكمال الجهد الشعبي، مضيفاً إن ميزانية التنمية للمحلية تبلغ (10) ملايين جنيه، وإنه جارٍ العمل في تنفيذ مشاريع بكلفة تجاوزت أكثر من (60) مليون جنيه.

 

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *