زواج سوداناس

برلماني: (800) ألف نازح من محلية قريضة بلا مأوى



شارك الموضوع :

أعلن نائب دائرة قريضة بالبرلمان الفريق أول ركن عبد الله عوض شقف عن وجود نحو 800 ألف نازح من محلية قريضة بولاية جنوب دارفور بلا مأوى، وكشف عن مواجهتهم ظروفاً وصفها بالصعبة وأوضاعاً غير كريمة، واستوضح وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن عن سبب تأخير تنفيذ قرار نائب الرئيس الصادر في أبريل 2014م بتعيين 100 شرطي من أبناء المحلية لتأمين قرى النازحين بعد عودتهم، فيما برر الوزير تأخر إجراءات
التعيين لضعف الإقبال على التجنيد حيث بلغ عدد المتقدمين 13 فرداً فقط من إجمالي العدد المطلوب، وكان معظمهم من كبار السن وغير مستوفين للشروط.
وقال الوزير خلال رده على المسألة المستعجلة التي تقدم بها شقف بالبرلمان أمس، إن وزارة الداخلية شرعت في تنفيذ قرار نائب الرئيس، بعد وصول خطاب وزارة المالية في نهاية مارس 2015م باعتماد التسديد المالي لعدد (100) شرطي، حيث وجهت رئاسة الشرطة، السلطات بولاية جنوب دارفور بالشروع في التجنيد والذي بدأ الإعلان عنه في مايو 2015م في وسائل الإعلام المحلية الا أن عدد المتقدمين لم يتجاوز 13 فرداً فقط، ارتفع في مايو 2016م بعد اتصالات متلاحقة مع ملك قريضة الذي نجح في إحضار كشف جديد يحوي 90 مواطناً من المحلية.
وأكد عبد الرحمن اكتمال إجراءات التعيين واستيعاب 41 فرداً ليكتمل العدد المطلوب، بجانب 46 شرطياً من أبناء المحلية تم نقلهم في مايو الماضي الى المنطقة، و13 فرداً تم استيعابهم من أبناء قريضة.
وأشار شقف الى أن 800 ألف نازح من قريضة يواجهون ظروفاً غير كريمة ويتخذون من “الراوكيب” مساكن لهم حول المدينة تاركين منازلهم ومساكنهم وممتلكاتهم بعد أن فشلت الترتيبات الأمنية السابقة في تأمين قراهم، واستعجل تعيين القوة الشرطية في قريضة إنفاذاً لقرار رئاسة الجمهورية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *