زواج سوداناس

مفاجأة.. حكم مباراة السودان وسيراليون: لم أتذوق طعم النوم بسبب إلغائي لهدف السودان الصحيح في مرمي سيراليون



شارك الموضوع :

نقلت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان خبراً نسبته لمدرب صقور الجديان محمد عبد الله مازدا أكد من خلاله مقابلته حكم مباراة السودان وسيراليون في تصفيات أمم أفريقيا الذي رفض احتساب هدفاً صحيحاً للسودان في أواخر المباراة.

وبحسب متابعات محرر موقع النيلين لبعض الصفحات الناشرة للخبر فقد أشار الكابتن محمد عبد الله مازدا مدرب المنتخب الوطني أن الحكم الكاميروني نيانين الذي أدار مباراة سيراليون بفري تاون والتي انتهت بخسارة السودان بهدف والتقيت به في المطار ولحظة إقلاع البعثة .. حيث أشار الحكم انه لم يستطيع النوم طيلة الليل بسبب هدف السودان الذي رفض احتسابه و تم إلغاؤه من جانب الحكم المساعد بينما كان في نظري هدفا صحيحاً .. وذكر مازدا انه رد أن ما حدث أمر مؤسف وكان عليك تجويد أدائك في المباريات الهامة.

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Ali

        يعني برضو ما مشكله أحسن بدري بدري اتخارجتو بدل كان تمشو قدام في الغريق والفضيحة تكون عالمية علي جميع فضائيات الدنيآ كدة احسن سكتم بكتم.

        الرد
      2. 2
        tango

        ياخى طخ

        الرد
      3. 3
        عازف الكمان

        يجب ان نشكر هذا الحكم بأن المباراة خرجت بهذه النتيجة بدلاً من ثلاثة صفر اصلهم الجماعة متعودين عليها

        الرد
      4. 4
        محسن محي الدين خيري

        يخص علي كل واحد يزدري بلده في أي مرفق .

        الرد
        1. 4.1
          ممدوح

          ياسلام استاذ محسن علهم يسمعوا ويعودوا للصواب تعودنا دون وعي على هذه التعليقات ولاندري ولا نعي عواقبها ولكن على الاتحاد يشوف مدرب يرجي منه ماذدا قدم قدم كل ماعنده وعمل الممكن وبعض المستحيل وعليه الترجل كفي وجزاكم الله خيرا

          الرد
      5. 5
        ممدوح

        ياسلام استاذ محسن علهم يسمعوا ويعودوا للصواب تعودنا دون وعي على هذه التعليقات ولاندري ولا نعي عواقبها ولكن على الاتحاد يشوف مدرب يرجي منه ماذدا قدم قدم كل ماعنده وعمل الممكن وبعض المستحيل وعليه الترجل كفي وجزاكم الله خيرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *