زواج سوداناس

تركيا ترد على اليونان بسبب استيائها من القرآن في “أيا صوفيا”



شارك الموضوع :

رفضت وزارة الخارجية التركية “استياء” نظيرتها اليونانية، من بث برنامج ديني وتلاوة القرآن الكريم خلال أيام شهر رمضان، في مُتحف “أيا صوفيا” بمدينة إسطنبول.

وتقوم قناة تركية حكومية ببث برنامج ديني داخل “أيا صوفيا” خلال فترة السحور، طيلة أيام شهر رمضان المبارك، ويتضمن البرنامج تلاوة القرآن ودروساً دينية، عبر استضافة علماء ومشايخ الدين الإسلامي.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية، طانجو بيلغيتش، في بيان أصدره الأربعاء 9 يونيو/حزيران 2016، إن استياء الخارجية اليونانية “أمر غير مقبول”.

ويأتي بيان الخارجية التركية اليوم، ردًّا على بيان أصدرته الخارجية اليونانية، في وقت سابق أمس، أعربت فيه عن “استيائها” من بث البرنامج الديني في “أيا صوفيا”، منذ مطلع رمضان.

التحلي بالمنطق السليم

ودعا بيلغيتش الحكومة اليونانية إلى “التحلي بالمنطق السليم” في تصريحاتها، مشيراً إلى أنها “تمنع بناء المساجد في أثينا (العاصمة اليونانية)، وتتدخل في الحريات الدينية لأتراك تراقيا الغربية، وتخلط بين الحداثة ومعاداة الإسلام”.

وتوجد تراقيا الغربية في اليونان، وتوجد بها مجموعة من الأقليات، التي تصر أنظمة الدولة حتى الآن على عدم الاعتراف بها، ويأتي في مقدمتة تلك الأقليات، الأتراك البالغ عددهم 121 ألف نسمة.

وأثينا هي العاصمة الأوروبية الوحيدة التي لا يوجد فيها مسجد، وكانت الحكومة اليونانية قدمت للبرلمان عام 2000، مشروع بناء مسجد، إلا أن قرار البناء لم يصدر إلا عام 2011، بعد نقاشات استمرت 11عاماً، ورغم عرض الحكومة مناقصة البناء، إلا أن اعتراض القساوسة وكبار رجال الدين المتشددين تسبب في تأجيل المناقصة التي لم تطرح بعد.

وكانت أيا صوفيا كاتدرائية قبل تحويلها إلى مسجد عقب فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية (إسطنبول) عام 1453، وظلت كذلك حتى عام 1935، حين تمَّ تحويلها إلى متحف إلى يومنا هذا.

هافينغتون بوست عربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        مهاجر في بلاد الله

        السلام عليكم ورحمة الله ,,,

        الرد التركي شافي ووافي ويجب تعميمه على وسائل الإعلام ,, وعلى كل الدول الإسلامية ,,,

        الوضع الشاذ الذي اوجده كمال أتاتورك بإزالة الخلافة الاسلامية ,, هو سبب معاناة المسلمين اليوم في العالم,,, بل ستكون خطوة اتاتورك هذه هي السبب في المشاكل التي تعاني منها الدول الغير اسلامية ايضا ,, وان كانوا هم سعداء الان بعدم وجود الخلافة…

        كثيدرائية ايا صوفيا تم تحويلها لمسجد ,,, ووضعيتها كمتحف وضعية شاذة ,,, وعودتها كمسجد ابان ايام الخلافة هو الوضع الطبيعي والمنطقي

        والله خير حافظا وهو الهادي إلى سواء السبيل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *