زواج سوداناس

النائب الأول يجدد الدعوة للحركة الشعبية للسلام



شارك الموضوع :

جدّد النائب الأول للرئيس السوداني، الفريق ركن بكري حسن صالح، يوم الخميس الدعوة للحركة الشعبية قطاع الشمال، إلى الجنوح للسلم وخوض معركة البناء بدلاً عن معركة الهدم، قائلاً “إن الوطن يسعنا جميعاً”.

وقال صالح خلال مخاطبته اجتماع مجلس إدارة صندوق دعم السلام بجنوب كردفان الخميس، إن الصراع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق كان نتيجة حتمية لتمدد الجراح في دولة الجنوب ودارفور، بجانب أنه انعكاس واضح لتغذية الصراع من الخارج.

وأضاف “توقيعنا على خارطة الطريق بأديس أبابا هدف لإسكات آلة الحرب وفتح أبواب السلام”، مشيراً إلى النجاح الذي حققه الاستفتاء الإداري في دارفور، مبيناً أنه أثبت للعالم أن مواطني دارفور يتحلون بالوعي والإدراك اللازمين لطي صفحة الصراع والاحتراب إلى الأبد.

وامتدح بكري جهود صندوق دعم السلام بولاية جنوب كردفان، مبيناً أن الفاعلية والحيوية التي يتمتع بها القائمون على أمر الصندوق جعلت من مشروعاته التي نفذها نماذج يضرب بها المثل.

وقال صالح نحن نتطلع لمجتمع يعيد لجنوب كردفان سيرتها الأولى، في الإخاء والمحبة والتراحم.

من جانبه ناشد كنده قطاع الشمال بالانحياز لمسيرة السلام والانخراط في عملية البناء والإعمار، لوضع حد لمعاناة إنسان جنوب كردفان جراء استمرار الحرب.

وأشار إلى الجهود التي قامت بها الحكومة فى دعم حالة السلام والاستقرار بالمنطقة، من خلال توقيعها على خارطة الطريق بأديس أبابا.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *