زواج سوداناس

البرلمان ينصب جلسة محاكمة لنائب مستقل وصف النواب بـ(الكومبارس)



شارك الموضوع :

في سابقة هي الأولى من نوعها نصب البرلمان جلسة محاكمة للنائب المستقل “محمد طاهر عسيل” على خلفية تصريحات له أساء فيها للمجلس ووصفه بأنه مكان للتسلية والنواب مجرد كومبارس. وفيما طالب برلمانيون النائب بتقديم استقالته بعد أن تبرأ من البرلمان واستخف بزملائه، أطلق رئيس البرلمان بروف “إبراهيم أحمد عمر” خلال شؤون مجلسية تحذيرات شديدة اللهجة للصحف والإعلام على ما وصفه بالنقل المضلل ودمغها بمحاولة النخر في أرضية الوطن. وقال (ﻻ تأمنوا غضب الحليم)، مؤكداً بأن الأمر قد فات الحد. وأضاف من يريد أن يتحدث من نواب أو صحفيين في المؤسسة التشريعية، فهي ركن من أركان الدولة إذن هو لا يسعى لتوطيد الدولة. ووجه رسائل لرؤساء التحرير وقال (كل ما نشر مؤخراً عن البرلمان فيه كثير من الإسفاف والكذب وسكتنا عنه ليس خوفاً). وأضاف (ماذا تريد الصحف منا أن نستبدل كلمة رقابة بالمطالبة بإسقاط الحكومة). وقطع بأنهم لن يسمحوا بالتضليل والكذب على الناس بشأن المؤسسة التشريعية. وأكد في الوقت ذاته نحن لن نقف أمام الصحفيين إن كانوا متدربين أو كتاب أعمدة، إذا تحدثوا بالمنطق والحق فنحن نريد علاقة حميمة مع الإعلام.
وطالبت نائب رئيس البرلمان “عائشة محمد صالح” خلال الجلسة أمس (الأربعاء) العضو بالتسلية بالمصحف الشريف بدلاً من التسلية والترفيه داخل البرلمان، واستنكرت تلقي النائب استحقاقاً شهرياً مقابل عمل يعتبره تسلية. وقالت لن يكون حلالاً طالما ارتضى لنفسه التسلية. وأضافت كيف سمح لنفسه بذلك، وتوقعت أن يقدم استقالة مبررة للبرلمان بعد أن تبرأ منه بوصف النواب بالكمبارس. بينما سخر البرلماني “محمد أحمد الشائب” من حديث العضو وقال هنا ليس منتجع مقرن أو حديقة حيوان لنتسلى. وانتقد وصفه لرؤساء اللجان بالكومبارس. وقال من نحن “مهند” في الأفلام التركية، هذه أدوار غير محترمة. وأضاف (ما وددت أن أتكلم حتى أعطيه بعداً سياسياً ومعنوياً يفتقده). بينما دافعت البرلمانية “آمنة السيدح” عن الصحفيين. وأكدت نقلهم لحديث النائب دون تغيير وقالت لا ألومهم. وأضافت كان على النائب أن يستقيل إن لم يكن راضياً حتى يحترمه الناس.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ابو القنفد

        ابراهيم احمد عمر ده وقح وقليل ادب زي نافع بالضبط
        احذر يا رجل فغدا ستجد نفسك تتوسل قبل اعدامك بطريقة بشعة واحذر غضب الله بدلا عن عبادة المال وبشة صنمكم الاصلع الاعرج

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *