زواج سوداناس

الخرطوم: انقسام بمجلس الأمن بسبب تقرير “الجنائية” ومصر تدعم السودان



شارك الموضوع :

كشف مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عمر دهب، عن فشل مجلس الأمن الدولي في إصدار قرار بشأن تقرير مدعية المحكمة الجنائية حول الأوضاع بدارفور لانقسام عضوية المجلس بين مؤيد لموقف السودان وآخر داعم للتقرير المضلل والمزيف للحقائق.

وقال دهب لـ”الشروق”، إن دول المجموعة الأفريقية بالمجلس وعلى رأسها مصر والسنغال وأنغولا، ناهضت بقوة تقرير مدعية محكمة الجنايات الدولية، وطالبت بضرورة تطبيق قرارات القمتين الأفريقيتين الأخيرتين في كل من أديس أبابا وجوهانسبيرج المطالبة بوقف استهداف الجنائية للقادة الأفارقة.

وأشار إلى استماع المجلس إلى أعضائه جمعياً والذين انقسموا إلى فريقين مابين مؤيد لموقف السودان والقارة الأفريقية حول ضرورة وحتمية إيقاف إجراءات المحكمة الجنائية بواسطة مجلس الأمن الدولي باستخدام المادة رقم (16) المتعلقة بوقف الإجراءات، وآخر داعم للتقرير.

وكان دهب قد دمغ المحكمة الجنائية بتدبيج الأكاذيب حيال الأوضاع بدارفور، داعياً مجلس الأمن لنفض يده عن تقاريرها، والاستماع لمطالب اللجنة الوزارية لوزراء الخارجية الأفارقة الداعية للحد من تغول (الجنائية) في القارة الأفريقية.

وقال إن مدعية الجنائية تعمل على ممارسة اختصاصاتها بناءً على “زعم كذوب غير رشيد عن أن النظام القضائي في السودان غير راغب وغير قادر على إمضاء العدالة”، وأضاف “مكتب الإدعاء للمحكمة لجأ إلى الكذب الصراح في تقريره المقدم أمام مجلس الأمن فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية بدارفور.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        m

        فعلا نظام قضائى فاشل يفترض اعادة سياقه من جديد وطرد الخونة العملاء البيتلاعبوا بالدين الحنيف الذى جاء بالحق

        الرد
        1. 1.1
          أبوهاجر

          (سياقة)؟
          سياقة سنو يا زول؟

          الرد
      2. 2
        واحد

        اخرص انت وامثالك يا أعداء انفسكم وبلادكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *