زواج سوداناس

قُتلا لأنهما تزوجا خلافاً “لإرادة” العائلتين



شارك الموضوع :

قتل زوجان باكستانيان الجمعة في لاهور لأنهما تزوجا من دون موافقة عائلتيهما على ما ذكرت السلطات المحلية بعد يومين على إقدام امرأة على حرق ابنتها حية لأنها اختارت زوجاً خلافاً لإرادة الوالدة.

وقد تزوج كرامات علي (35 عاماً) وصبا أشرف (18 عاماً) قبل سنة ونصف السنة من دون حصولهما على موافقة مسبقة من والديهما. وقد عادا إلى لاهور في محاولة لإعادة العلاقات مع عائلتيهما.

وخلال محادثة محتدمة، فتح محمد أشرف النار على ابنته صبا وزوجها وأحد الجيران الذي كان يحاول الدفاع عنها، على ما ذكرت الشرطة المحلية.

وقد سلم محمد أشرف نفسه بعد ذلك للشرطة وأقر بفعلته.

والأربعاء أحرقت المراهقة زينات بيبي البالغة 16 عاماً حية في المدينة نفسها في لاهور من قبل والدتها بعدما تزوجت من شاب لم ينل رضا العائلة. وقد اعترفت الأم بفعلتها وطلب رئيس الوزراء نواز شريف فتح تحقيق معمق في الجريمة.

وكان رئيس الوزراء تعهد في فبراير القضاء على “آفة” جرائم الشرف لكن لم يقر أي قانون جديد بهذا الخصوص بعد.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *