زواج سوداناس

منزل الوالي يستضيف الأجتماع الأول لمجلس المريخ الجديد



شارك الموضوع :

إستضاف منزل السيد جمال الوالي أول إجتماع للجنة تسسير نادي المريخ الجديدة في الثالثة من عصر أمس (الجمعة) وسط حضور كبير لأعضاء اللجنة وعلى رأسهم جمال الوالي رئيس اللجنة وعبد الصمد محمد عثمان نائب الرئيس والفريق طارق عثمان الطاهر مساعد الرئيس وأمين المال والفريق عبد الله حسن عيسى مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية ودكتور هاشم الهدية مسؤول التخطيط ونادر مالك مسؤول المراحل السنية والأستاذ مزمل أبو القاسم مساعد الرئيس للشؤون الإعلامية، وبمشاركة واسعة من بقية أعضاء اللجنة.

وقررت اللجنة خلال إجتماعها وضع الية لمعالجة الديون السابقة ومواجهة الاستحقاقات التي تنتظر فريق كرة القدم خلال الفترة المقبلة وبناءاً علي ذلك فقد تبرع اعضاء اللجنة بملغ 3 مليار لحل الامور المستعجلة، كما تم التأمين على وضع خطة لاحداث نقلة لاستجلاب الاموال وتفعيل الاستمثار.
وتم تشكيل سبعة قطاعات هي التنفيذي و المالي و الرياضي و المراحل السنية و التخطيط والاستثمار والإنشاءات و العضوية والدار والجماهير و العلاقات الخارجية وتم توزيع المهام بين اعضاء اللجنة.
وأمنت لجنة التسيير خلال إجتماعها أمس على العنصر الوطني لقيادة فريق الكرة في المرحلة المقبلة وتم تعيين كابتن برهان تية مديراً فنياً للفريق رفقة كابتن محسن سيد الذي سيعمل مدرباً عاماً.
وتم تشكيل لجنة برئاسة جمال الوالي رئيس لجنة التسيير لتكوين مجلس الشرف وقررت لجنة التسيير خلال الإجتماع تحويل ملف صحيفة المريخ لحتام عبد الغفار وتمت تسميته مديراً عاماً للصحيفة من أجل بحث المشاكل التي واجهت الصحيفة خلال المرحلة الماضية.
وتم تعيين عبد الصمد محمد عثمان رئيساً للقطاع الرياضي رفقة الثنائي دكتور علاء الدين يس وكابتن محمد موسى، وتم تكليف حمد السيد مضوي بمتابعة فريق الكرة إلى حين عودة عبد الصمد ومحمد موسى وعلاء الدين يس من العاصمة المصرية القاهرة.
وناشد جمال محمد عبد الله الوالي العائد لمنصب الرئاسة كل المنتمين لنادي المريخ بالوقوف خلف المجلس الجديد في سبيل إنجاز كل الملفات الملقاة على عاتقهم، وكشف أنهم يسعون لتفجير نهضة الإستثمار بالنادي مثلما فجروا ثورة المنشات.

 

منزل الوالي يستضيف الأجتماع الأول لمجلس المريخ الجديد منزل الوالي يستضيف الأجتماع الأول لمجلس المريخ الجديد1

akhirlahza

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *