زواج سوداناس

البرلمان: الدبلوماسية أحدثت اختراقاً إيجابياً في دعاوى الجنائية



شارك الموضوع :

وصف البرلمان السودان الحراك الدبلوماسي والرسمي في مواجهة دعاوى المحكمة الجنائية الدولية وإبطالها بـ (اختراق إيجابي علي الصعيدين الدولي والإقليمي وعلى مستوى أفريقيا بصورة خاصة). وعده انتصاراً للعدالة حتى لا تكون سيفاً مسلطاً على القارة والشعوب المستضعفة.

وأكد رئيس لجنة الدفاع والأمن بالمجلس الوطني الفريق شرطة (م) أحمد إمام التهامي، أن مجلس الأمن أخفق في إصدار قرار بشأن مدعية ما يسمى بالمحكمة الجنائية الدولية حول الأوضاع بدارفور، مما يؤكد عدالة موقف السودان وأفريقيا من المحكمة.

وقال التهامي لوكالة الأبناء السودانية، السبت، إن الدول التي تريد أن تجرم السودان عبر ما تسمى بالمحكمة الجنائية الدولية تمارس جرائم الحرب في أبشع صورها في العراق وسوريا، وقتلت الآلاف من غير أن تحرك الجنائية ساكناً.

ولفت التهامي إلى أن تصريحات الرئيس اليوغندي يوري موسفيني الأخيرة كانت بمثابة الرصاصة الأخيرة على جسد المحكمة الجنائية، قائلاً “إن الجنائية باتت في أذهان الدوائر الغربية فقط”.

وأضاف التهامي أن فشل الإجماع على قرار تجاه السودان سيكون له ما بعده، خاصة وأن الدول التي ناهضت القرار دول لها وزنها.

وتوقع التهامي أن يكلل الحراك الدبلوماسي الرسمي والشعبي الذي يجري الآن لرفع الحصار الاقتصادي عن السودان بالنجاح، مشيراً إلى أن بعض الدول الأوروبية بدأت تتعامل مع السودان بصورة أفضل من ما كانت عليه، وذلك بفضل تلك الجهود الدبلوماسية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *