زواج سوداناس

واشنطن ولندن تدعمان محكمة حرب في جنوب السودان عرض المادة



شارك الموضوع :

تعهدت الولايات المتحدة وبريطانيا بمساندة الجهود الإفريقية الساعية لتأسيس محكمة مشتركة للنظر في جرائم ارتكبت أثناء الحرب الأهلية في جنوب السودان بعد تراجع زعيمي البلاد عن التزامهما.
وقال نائب مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ديفيد برسمان لمجلس الأمن الدولي إن “الولايات المتحدة ستستمر في بذل كل جهد ممكن لتحقيق هدفين معاً هما دعم الاتحاد الإفريقي في تأسيس المحكمة المختلطة ودعم جهود المصالحة في جنوب السودان.”
وهددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت ونائبه رياك مشار إذا تراجعا عن اتفاق السلام.
من جهتها جددت بريطانيا أيضاً دعمها للمحكمة المختلطة، وقال المتحدث باسم البعثة البريطانية في الأمم المتحدة “إنه لا تعارض بين المحاسبة والمصالحة. جنوب السودان يحتاج لكلا الأمرين لدعم الاستقرار على المدى البعيد”
وكان سلفا كير ومشار دعيا المجتمع الدولي لإعادة النظر في تأسيس مثل تلك المحكمة المختلطة ودعم التوسط في عملية سلام ومصالحة بدلاً من ذلك.
وأكد مراقبو العقوبات التابعون للأمم المتحدة في يناير إن كير ومشار ارتكبا ما يستوجب العقوبات بسبب فظائع وقعت أثناء الحرب.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *